طموحات كبيرة للطليعة والنواعير للتأهل إلى نهائي كأس الجمهورية بكرة القدم

حماة-سانا

يدخل ناديا الطليعة والنواعير مباراتي اليوم من إياب الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الجمهورية بكرة القدم بطموحات كبيرة من أجل تجاوز تشرين والوثبة على التوالي والتأهل معاً إلى المباراة النهائية.

ويدرك عشاق الطليعة أن الوصول للمباراة النهائية بات قريباً أكثر من أي وقت مضى بعد النتيجة الإيجابية التي حققها فريقهم في مباراة الذهاب أمام تشرين حيث استطاع الخروج بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لهدف من أرض منافسه لذا فإنه سيسعى لعدم تفويت الفرصة عندما يستضيفه على ملعبه بحماة وهو متسلح بجمهوره الكبير الذي زاد تفاؤله بعد أن تمكن فريقهم من الفوز على فريق الجيش بطل الدوري والكأس في الدور ربع النهائي.

مدرب الطليعة ماهر بحري أوضح لمراسل سانا أن الفريق سيدخل مباراة اليوم بهدف تحقيق الفوز وليس اللعب على نتيجة التعادل السلبي التي تؤهلنا ونحن قادرون على الفوز إذا قدم اللاعبون مستواهم المعهود الذي ظهروا فيه في المباريات الأخيرة في المسابقة مبيناً أن تشرين فريق قوي ولديه لاعبون قادرون على تسجيل هدف في أي وقت وبالتالي تعقيد المهمة علينا وهذا الأمر قد يكون لصالحنا لأن استعجالهم لتسجيل هدف سيجعل اللعب مفتوحاً ويخلق مساحات واسعة للاعبينا داخل الميدان يجب الاستفادة منها.

ولفت بحري إلى أن الفريق خاض تدريبات مكثفة خلال الفترة الماضية وتم توجيه اللاعبين إلى ضرورة تقديم أقصى ما عندهم أمام تشرين واللعب من أجل الفوز ولا شيء غيره مبيناً أن الفريقين يعرفان بعضهما جيداً ولقاءهما في هذا الدور بمثابة نهائي مبكر ونحن نسعى أن نكون في المباراة النهائية من أجل تحقيق حلم جماهيرنا بالفوز بلقب كأس الجمهورية للمرة الأولى في تاريخ النادي.

بالمقابل يسافر النواعير إلى حمص لملاقاة فريقها الوثبة في مباراة لا تخلو من الصعوبة لأن الفريق المضيف قوي على أرضه واستطاع انتزاع التعادل من أرض منافسه في مباراة الذهاب بحماة.

وأشار مدرب النواعير محمود ارحيم إلى أن لاعبي فريقه جاهزون فنياً وبدنياً لمباراة اليوم وطموحهم هو تقديم أداء جيد وتحقيق الفوز على أمل الوصول إلى المباراة النهائية وقد تم تدريب اللاعبين على الكرات الثابتة وركلات الترجيح مشيراً إلى الدعم المادي والمعنوي الكبير الذي قدمته إدارة النادي للفريق وخاصة لجهة دفع مستحقات اللاعبين المالية وتقديم مكافآت مادية مجزية تحفيزاً لهم للتغلب على الوثبة والوصول للنهائي.

ولفت ارحيم إلى أن معظم لاعبي النواعير من ذوي الأعمار الصغيرة والمتوسطة ويلعبون بحماس واندفاع داخل الميدان وهم قادرون على تحقيق نتيجة إيجابية رغم قوة الفريق المنافس مشيراً إلى أنه لكل مباراة ظروفها ومعطياتها ولا يوجد أفضلية لفريق على آخر.

يذكر أن الطليعة تأهل للدور نصف النهائي من مسابقة كأس الجمهورية بعد أن تغلب على اليقظة بالدور الثاني 1-صفر وعلى المجد في دور الستة عشر 5-1 وأقصى الجيش في ربع النهائي بركلات الترجيح 5-4 بعد أن تبادلا الفوز 2-1 فيما تغلب النواعير على الجهاد 3-1 في الدور الثاني وعلى الساحل 1-صفر في دور الـ 16 وفاز في ذهاب ربع النهائي على الفتوة 1-صفر ذهاباً وتعادلا 2-2 إياباً.

سالم الحسين

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

أعلن في شمرا