برنامج دعم المسرحين.. تأمين فرص عمل وتدريب لتأسيس مشاريع متناهية الصغر

دمشق-سانا

لا يقتصر برنامج الدعم المقدم للمسرحين من خدمة العلم الإلزامية والاحتياطية الذي تنفذه الحكومة على الدفعة المالية الشهرية لمدة سنة إذ أنه يهدف في جوهره إلى تدريب المسرحين وصقل مهاراتهم وتأمين فرص عمل لهم مع تأهيلهم ليمتلكوا القدرة على تأسيس مشروع متناهي الصغر بما يعزز الاستقرار الاجتماعي للمستفيدين من البرنامج.

تحليل بيانات المتقدمين للبرنامج البالغ عددهم أكثر من 35 ألفا أظهر وفق بيان من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تلقت سانا نسخة منه أن أكثر من 21693 مسرحا يرغبون بالعمل في القطاع العام و 6754 بتأسيس مشروع متناهي الصغر أو مشروع ريادي بينما يرغب 3015 متقدما بممارسة العمل الحر و 1072 بالعمل في القطاع الخاص و 355 متقدما بمتابعة المسار العلمي والمهني ولم يسجل 436 متقدما أي رغبة.

وأشارت الوزارة إلى التنسيق مع وزارات الكهرباء والصناعة والأشغال العامة والإسكان والموارد المائية لبيان إمكانية تدريب المسرحين في أماكن عملها ومراكز التدريب التابعة لها حيث أبدت الوزارات استعدادها لاستقبال المسرحين وتدريبهم في مجالات الكهرباء والميكانيك والغزل والنسيج ولف المحركات ومهن البناء والتشييد وسيتم التواصل مع المسرحين لتحقيق ذلك.

وبالنسبة للمشاريع متناهية الصغر وممارسة الأعمال الحرة بينت الوزارة أنه تم تصميم استمارة تفصيلية لتحديد المشاريع المطلوبة من قبل المسرحين وتكلفتها التقديرية لتحليلها وتوجيههم إلى منابر التدريب والتمويل المناسبة وفق كل مشروع مشددة على أن الأولوية ستكون للراغبين بتأسيس مشاريع زراعية وتوسيع أهداف البرنامج لتلبية أكبر شريحة ممكنة.

وتعمل الوزارة على توسيع الشراكات مع الجهات الراعية لزيادة التمويل والتدريب في مجال تأسيس المشاريع متناهية الصغر وتوفير المستلزمات التي تمكن المسرحين من ممارسة عملهم الحر الذي يتناسب مع خبراتهم السابقة وقدراتهم إلى جانب توفير تمويل مدعوم بنسبة الفائدة من الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية حيث تتحمل المؤسسة الوطنية للتمويل الصغير مخاطر الإقراض للمسرحين.

وبالنسبة للمسرحين الراغبين بالعمل في القطاع الخاص أوضحت الوزارة أنه تم تشكيل لجنة في الثالث من شهر آذار الماضي ضمت ممثلين عن غرف الصناعة والتجارة لتسهيل ارتباط المسرحين بأصحاب العمل وحددت قائمة بالاجتماعات المزمع عقدها مع أصحاب العمل في القطاع الخاص لاستعراض المؤشرات الكلية للمسرحين الراغبين بالعمل على مستوى كل محافظة لتسهيل ارتباطهم بالفرص المتاحة.

وتعمل الوزارة أيضا على تجهيز ملتقى توظيف خاص للمستفيدين من برنامج دعم وتمكين المسرحين بمحافظات دمشق وريفها وحلب كون الشريحة الأكبر من المسرحين الراغبين بالعمل لدى القطاع الخاص يمثلون النسبة الأكبر في هذه المحافظات.

وباشرت مديريات المالية في المحافظات في الرابع عشر من الشهر الجاري بتسليم الدفعة الشهرية الأولى لأكثر من 21 ألف مستفيد من برنامج دعم وتمكين المسرحين من خدمة العلم الإلزامية والاحتياطية الذي أقره مجلس الوزراء في العاشر من شباط الماضي ممن أمضوا خمس سنوات أو أكثر بالخدمة الإلزامية أو الاحتياطية أو المسرحين نتيجة إصابتهم في العمليات الحربية بغض النظر عن سنوات خدمتهم الذين لم يتم تخصيصهم بمعاش تقاعدي كامل أو جزئي.

فراس صافي

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

أعلن في شمرا