يزداد العبء على قوات سوريا الديموقراطية مع ارتفاع أعداد الخارجين من مقاتلين وغيرهم من جيب تنظيم داعش الإرهابي الأخير في سوريا وبينهم عدد كبير من من الأجانب من جنسيات مختلفة مطالبة دولهم تحمل مسؤولياتها واستعادتهم. 

Syrien Kämpfe gegen den IS (Reuters/R. Said)

جددت قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، دعوتها الدول المعنية إلى استعادة مواطنيها وتحمل مسؤولياتها تجاههم. وتأمل قوات سوريا الديموقراطية في إجلاء المزيد من المدنيين من النصف كيلومتر مربع الأخير الذي ما زال تحت سيطرة التنظيم في بلدة الباغوز في شرق سوريا، ليصبح بإمكانها استعادة كامل المنطقة من أيدي التنظيم المتطرف وإعلان النصر النهائي عليه.

وأوضح رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية الكردية عبد الكريم عمر لفرانس برس أن "عدد المقاتلين وأفراد عائلاتهم الذين تدفقوا إلينا يزداد بشكل هائل". وشدد على أن الإدارة الذاتية الكردية لا تستطيع "تحمل هذا العبء وحدها"، موضحاً "ليس لدينا البنية التحتية لاستيعاب هذا النزوح الهائل (...) حتى معتقلاتنا لا تستوعب هذا العدد".

وفي منطقة قاحلة وسط الصحراء، شاهدت مراسلة فرانس برس الجمعة رجالاً يتربعون على الأرض في صفوف متراصة ينتظرون دورهم للخضوع للتفتيش. كما رأت نساء من جنسيات مختلفة فرنسية وتركية وأوزبكية ومصرية.
 وبعد انتهاء عملية التفتيش والتدقيق الأوّلي في الهويّات وجمع المعلومات الشخصية، يُنقل المدنيون، ولا سيّما النساء والأطفال، إلى مخيم الهول، الواقع إلى الشمال على بعد ست ساعات من الباغوز، بينما يتم إيداع المشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة الاسلامية مراكز تحقيق خاصة.


 واعتقلت قوات سوريا الديموقراطية خلال المعارك التي خاضتها ضد التنظيم المتطرف، المئات من المقاتلين الأجانب غير السوريين والعراقيين من جنسيات عدة أبرزها البريطانية والفرنسية والألمانية. وقد طالبت مراراً الدول المعنية باستعادة مواطنيها.

العراق يتسلم دواعش من سوريا

وعلى الجانب المقابل من الحدود أكد مصدر أمني عراقي أن بلاده تسلمت من قوات سوريا الديمقراطية الدفعة الثانية من عناصر "داعش" الحاملين للجنسية العراقية. ونقل موقع "السومرية نيوز" في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد القول: "لقد سلمت قوات قسد للجانب العراقي 231 داعشيا يحملون الجنسية العراقية". وأضاف المصدر أنه "تم نقل هؤلاء إلى مقر احتجاز الـ151 الذين استلمهم الجانب العراقي قبل أيام".

وكان القيادي في الحشد العشائري بمحافظة الأنبار العراقية قطر العبيدي أعلن الخميس الماضي تسلم القوات الأمنية العراقية 150 عنصراً من تنظيم "داعش" كانوا معتقلين في سوريا لدى قوات سوريا الديمقراطية.

م.أ.م/ع.خ (أ ف ب، د ب أ)

أعلن في شمرا