ألمانيا

الحكومة الألمانية تعرض على وارسو تزويدها بنظام دفاع جوي من طراز باتريوت، بعد سقوط صاروخ مصدره أوكرانيا في بولندا، الأسبوع الماضي، أوقع قتيلين.

وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت (أرشيف)

عرضت الحكومة الألمانية على وارسو، اليوم الإثنين، تزويدها بنظام دفاع مضادّ للطائرات ولاعتراض الصواريخ، من طراز "باتريوت"، بعد سقوط صاروخ أوكراني في بولندا، الأسبوع الماضي، أوقع قتيلين.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية، كريستين لامبرخت، في مقابلة مع صحيفة "راينيش بوست"، إنّ بلادها "عرضت مساعدة بولندا على تأمين مجالها الجوي (بطائراتنا) يوروفايتر، وبأنظمة الدفاع الجوي باتريوت، الخاصة بنا". 

وقُتل بولنديان، الأسبوع الماضي، في انفجار صاروخ سقط على قرية بولندية بالقرب من الحدود الأوكرانية، بينما خلصت وارسو وحلف شمالي الأطلسي إلى أنّ "الانفجار نجم، على الأرجح، عن صاروخ دفاعي أوكراني".

Minister Lambrecht spoke today with her 🇵🇱 counterpart @mblaszczak about the 🇩🇪 offer to support securing Polish airspace with #Patriot|air defence systems and Eurofighters. #StrongerTogether pic.twitter.com/kEA0facPkb

وعرضت ألمانيا، في اليوم التالي، دعم بولندا من خلال تنظيم دوريات جوية.

ورحّب وزير الدفاع البولندي، ماريوس بلاشتشاك، عبر "تويتر"، اليوم الإثنين، بعرض ألمانيا مساعدة بلاده، وأضاف أنه "خلال مكالمتي الهاتفية مع الجانب الألماني اليوم، سأقترح أن ينشر نظام الدفاع الجوي بالقرب من الحدود مع أوكرانيا". 

وتنتشر وحدات باتريوت ألمانية في سلوفاكيا، بينما قالت لامبرخت إنّ برلين "تنوي إبقاءها هناك حتى نهاية عام 2023، وربما بعد ذلك".

وفي السياق ذاته، أشارت لامبرخت إلى أنّ "سقوط صاروخ أوكراني في بولندا أظهر ضعف نظام الدفاع الجوي الأوروبي"، موضحةً أنّ الـ"بوندسفير" (أي سلاح الجو الألماني) يعاني مشاكل خطيرة بعد الادخارات في العقود الماضية.

وأشارت لامبرخت أيضاً إلى "مشاكل أوروبا في المستويات العسكرية"، مؤكدة أنّ "علينا أن نتحسن في جميع المجالات، وعلى وجه الخصوص، في مجال الدفاع الجوي، فهناك فجوات في أوروبا" في هذا الخصوص.

أعلن في شمرا