نيكاراغوا..  تقدم في مفاوضات الحكومة والمعارضة

تمكنت سلطات نيكاراغوا والمعارضة من التوصل إلى اتفاق على أغلبية المقترحات لبدء عملية التفاوض لحل الأزمة التي تمر بها البلاد منذ 10 أشهر.

وجاء في بيان السفير البابوي فالديمار زومرتاج، "في الجلسة الأولى، استمر العمل للموافقة على خريطة الطريق، التي تحدد الأساس التنظيمي للمفاوضات، وتمت الموافقة على تسعة من الاقتراحات المبدئية المكونة من 12 نقطة".

وكان رئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا قد أعلن قبل عدة أيام استئناف الحوار الوطني لحل الأزمة في البلاد بين المعارضة والحكومة.

وجرت آخر محاولة لإقامة حوار مع المعارضة في أواسط عام 2018، لكن الجولة انتهت دون نتيجة.

واتهم تحالف المعارضة حكومة أورتيغا في وقت سابق بأنها لا تبدي "أي انفتاح أو إرادة سياسية" خصوصا في شأن الاقتراح الهادف إلى الدفع قدما في اتجاه تنظيم انتخابات مبكرة في مارس 2019 بدلا من 2021.

وبدأت حركة الاحتجاج، وهي الأعنف التي تشهدها البلاد منذ عقود، في 18 أبريل الماضي مطالبة بإصلاح نظام الضمان الاجتماعي.

وعلى الرغم من سحب هذا الإصلاح، لم تتراجع حركة الاحتجاج بل تفاقمت مع قمع الشرطة للمحتجين المطالبين برحيل أورتيغا وزوجته التي تشغل منصب نائب الرئيس.

وكانت الحكومة النيكاراغوية قد نفت أيّ مسؤولية عن العنف الذي تسببت به المجموعات شبه العسكرية التي تتهمها المعارضة بالتحرك المدعوم من السلطات.

المصدر: وكالات

أعلن في شمرا