مشاركون في المعرض السادس للتعليم العالي: فرصة للتعريف بخدمات المؤسسات التعليمية وتعزيز التعاون مع الجامعات السورية

دمشق-سانا

اعتبر عدد من ممثلي الجامعات المحلية والعربية والأجنبية المشاركة في المعرض الدولي السادس للتعليم العالي والتدريب أنه فرصة مثالية لتعريف الطلاب الراغبين بمتابعة تعليمهم الجامعي على الخيارات المتاحة وأنظمة التعليم في كل جامعة.

ولفت المشاركون في المعرض الذي يختتم غدا على أرض مدينة المعارض بدمشق إلى أهمية المشاركة لاستقطاب الطلاب السوريين المعروف عنهم الاجتهاد والتفوق فضلا عن الترويج للجامعات التي يمثلونها والتعريف بأسس ومعايير الدراسة فيها حيث أشارت عميدة الجامعة البيلاروسية الاقتصادية تتانيا شبلوسك إلى أن الجامعة تشارك للمرة الأولى بالمعرض وهو مناسبة للتعريف بالكليات التي تتضمنها وتعزيز التعاون بشكل أكبر بين أنظمة التعليم بين سورية وبيلاروسيا مبينة أن نحو 600 طالب وطالبة من السوريين يدرسون في الجامعة لديهم.

مندوب جامعة التكنولوجيا البيلاروسية الكسندر سيماك أشار إلى وجود 15 اختصاصا في جامعتهم تتعلق معظمها بإنتاج الطاقة وعلوم المعادن والاقتصاد منوها بتميز الطلاب السوريين لجهة الاجتهاد والطموح لذلك من المهم التوجه نحو سورية لاستقطاب أكبر عدد منهم.

وبينت مديرة التخطيط والتعاون الدولي في المعهد الوطني للإدارة العامة “اينا” أن المعهد شارك في جميع دورات المعرض نظرا لأهميته التعريفية بالمعهد وآلية الدراسة به ولا سيما أنه موجه للشريحة الحاصلة على إجازة جامعية من مختلف الاختصاصات ويتم قبولهم للدراسة به بعد دورة تخصصية لمدة ستة أشهر يخضع الطالب بعدها لعدد من الاختبارات التي تؤهله للدراسة بالمعهد.

وأوضح المهندس حسن عبيدات مدير التدريب في أكاديمية الشرق الأوسط للطيران في الأردن أن الأكاديمية قدمت عرضا للطلاب الذين يسجلون خلال فترة المعرض بحسومات من عشرين إلى خمسة وعشرين بالمئة من رسوم التسجيل منوها بالتعاون بين الأكاديمية والمؤسسة العربية للطيران ومع جامعة حلب قسم الطيران حيث تعنى بتأهيل كل الفنيين والطيارين والعاملين في مجال الطيران من خلال برامج تعليمية وتدريبية معتمدة عالميا تمكن الحاصل على شهادة منها من العمل في أي مكان بالعالم مشيرا إلى أجواء المعرض المشجعة للمشاركة بشكل دائم.

وأكدت عبير الحشيمة رئيسة قسم الشؤون الطلابية بالجامعة اللبنانية الدولية حرص الجامعة على المشاركة الدائمة بالمعارض التخصصية في سورية بهدف استقطاب الطلاب سواء من سورية أو من الدول العربية الأخرى وقالت “نقدم الكثير من التسهيلات للطلاب السوريين من ناحية السكن ضمن حرم الجامعة أو من ناحية الأقساط” إضافة إلى تقديم منح دراسية للطلاب الأوائل والمتفوقين بالجامعة ومساعدات اجتماعية لافتة إلى منح الجامعة شهادات البكالوريوس والدبلوم والماجستير والدكتوراه والتدريس فيها باللغة الإنكليزية عبر خمس كليات تتضمن نحو 40 اختصاصا.

ومن جامعة ليمكوكوينغ الماليزية بين منذر المدني ممثل الجامعة بالمعرض أنها المشاركة الأولى لها بهدف التعريف بها وبالحسومات المقدمة للطلاب الراغبين بالتسجيل خلال فترة المعرض والتي تصل إلى خمسين بالمئة فضلا عن تقديم عدد من المنح على شكل حسومات في مختلف أوقات التسجيل إضافة إلى متابعة الطلاب الأوائل لاستكمال دراستهم في لندن منوها بالتسهيلات المقدمة من قبل السفارة السورية في ماليزيا للمشاركة بالمعرض الذي تميز بحسن التنظيم وبإقبال جيد من قبل الطلاب الذين سألوا عن أدق التفاصيل.

ولفت المهندس علي عباس من قسم هندسة النظم الالكترونية في المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا إلى أن المعرض مناسبة لتعريف المهتمين بالمشاريع التي ينجزها طلاب المعهد خلال فترة دراستهم مبينا أن المعهد أحدث عام 1983 بهدف إعداد أطر متميزة مؤهلة للبحث العلمي والتطوير في مجال العلوم التطبيقية والتقانة لتسهم بفاعلية في التنمية العلمية والصناعية والاقتصادية في سورية.

يشار إلى أن الدورة السادسة من المعرض الدولي للتعليم العالي والتدريب الذي تنظمه شركة مسارات انطلقت في الـ 19 من الشهر الجاري بمشاركة 46 جامعة ومؤسسة تعليمية وأكاديمية وطنية وعربية وأجنبية.

هيلانة الهندي وايناس سفان

أعلن في شمرا