المقداد لـ تورك: أهمية الحيادية والاستقلال أثناء القيام بالأعمال الإنسانية

دمشق-سانا

أكد الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين خلال لقائه فولكر تورك مساعد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أهمية التعاون المستمر بين الحكومة السورية والمفوضية السامية للاجئين أثناء الحرب الإرهابية على سورية.

وشدد الدكتور المقداد على أهمية مراعاة مبدأ الحيادية والاستقلال أثناء القيام بالأعمال الإنسانية والابتعاد عن التسييس الذي تسعى إلى فرضه بعض الأطراف والشروط التي تحاول فرضها على المنظمات الإنسانية الدولية وعلى الدول المتلقية للمساعدات الإنسانية.

وأشار الدكتور المقداد إلى أن الحكومة السورية تبذل كل ما بوسعها لتسهيل عودة المهجرين إلى وطنهم.

بدوره عبر تورك عن تقديره للتعاون السوري طويل المدى مع المفوضية السامية للاجئين والنتائج التي توصل إليها الجانبان في أداء مهمتهما الإنسانية.

كما أكد أن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ستتعاون مع الحكومة السورية لتأمين العودة الكريمة للاجئين السوريين إلى وطنهم مشددا على أهمية تنسيق الجهود بين مفوضية اللاجئين وجميع الجهات السورية المعنية.

حضر اللقاء عبد المنعم عنان مدير إدارة المنظمات الدولية وأسامة علي مدير مكتب نائب الوزير والدكتورة خولة يوسف مسؤولة الملف في إدارة المنظمات الدولية والمؤتمرات وعلياء محفوظ علي من مكتب نائب الوزير.

أعلن في شمرا