مواطن تركي يعيش مع العقارب السوداء ويعتاش من سمها!

ابتكر المواطن التركي علي يلماز مصدر رزق لا يخطر على بال، يعتمد على استخلاص وجمع سم العقارب وبيعه للاستخدام في المستحضرات الطبية.

وقد أنشأ هذا المواطن مصنعا متخصصا بجمع العقارب السوداء السامة الموجودة حول منازل المواطنين في ولاية شانلي أورفا جنوب شرق تركيا، واستخلاص سمّها الذي يعد مادة خام لأغلى سائل للعقارب في العالم، ويصل سعره إلى 10 ملايين دولار للتر الواحد.

علي يلماز، الذي يعيش في منطقة حليلية في شانلي أورفا، يعيش مع العقارب منذ 30 عاما. ويقول إنه اكتشف باب الرزق هذا عندما جاءت فرق وزارة الصحة  إلى قراهم واشترت العقارب، لينتبه للأمر ويصبح من هواة جمعها في سن مبكرة لتصبح هذه مهنته طوال حياته.

ووسع يلماز أعماله في مجال العقارب، والتي كان يتعامل معها منذ سنوات عديدة، وأقام منشأة في المستودع أسفل منزله، لجمع أخطر العقارب واستخلاص سمها، ويركز على العقارب من نوع (Androctonus crassicauda) الموجودة في شانلي أورفا، ويقول إن مصل السم الذي يحصل عليه يدر عليه مالا وفيرا، وهو سم مطلوب عالميا لما له من فوائد طبية.

ويعيش هذا النوع من العقارب بالأخص في تركيا وعدد من بلدان العالم، وينتشر في الإسطبلات ومنازل الطوب بشانلي أورفا، وإذا وجد أحد الناس عقربا منها يتصل فورا بيلماز الذي يهرع إلى عين المكان ليلقي القبض على العقارب السوداء ويوفر لها البيئة الملائمة للتكاثر في منشأته.

ويحمل يلماز العقارب السوداء في يده دون خوف، ويقول إن جسده أصبح محصنا بعد أن لدغته العقارب أكثر من مرة.

وكشف أنه يستخلص من سم العقارب 150 بروتينا مختلفا كدواء في علاج فيروسات كورونا وغيرها، كما يبيع منتجه إلى المؤسسات الصحية عند الطلب، مؤكدا إنه نجح في كسب عشرات آلاف الليرات من عمله.

وختم يلماز:"تتكاثر العقارب ويصير لدى بعضها بعد التزاوج 20-30 صغيرا، وبعضها لديها 100-150 صغيرا من أولادها".

المصدر:"ترك برس"

أعلن في شمرا