موعد يؤكد ازدواجية المعايير لدى الولايات المتحدة ودول غربية في تطبيق القانون الدولي

دمشق-سانا

أقامت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني بالتعاون مع مؤسسة القدس الدولية-سورية- وتحالف القوى الفلسطينية اليوم محاضرة بعنوان “القانون الدولي والجرائم الصهيونية.. محكمة الجنايات الدولية أنموذجا” وذلك بالمركز الثقافي العربي في أبو رمانة بدمشق.

موعد يؤكد ازدواجية المعايير لدى الولايات المتحدة ودول غربية في تطبيق القانون الدولي

وقدم المستشار رشيد موعد القاضي بمحكمة الجنايات سابقاً في محاضرته عرضا لجرائم كيان الاحتلال الإسرائيلي التي يرتكبها بحق الشعب العربي الفلسطيني من خلال المجازر وعمليات القتل والتهجير والتشريد مشيرا إلى أن هذا الكيان يتخذ من الذهنية العنصرية والإرهاب والإبادة الجماعية سياسة رسمية علنية لإبادة الشعب العربي الفلسطيني بكل الوسائل والأكاذيب والحيل لتحقيق مخططاته.

ولفت موعد إلى ازدواجية المعايير من قبل الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية في تطبيق القانون الدولي مع هذا الكيان الرافض لمبادئ القانون والالتزام بالعهود والمواثيق الدولية والاعتراف بحقوق الشعب العربي الفلسطيني موضحا أن هذا القانون يغيب إذا حضرت القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

موعد يؤكد ازدواجية المعايير لدى الولايات المتحدة ودول غربية في تطبيق القانون الدولي

حضر المحاضرة رئيس لجنة دعم الشعب الفلسطيني الدكتور محمد مصطفى ميرو ومدير عام مؤسسة القدس الدولية الدكتور خلف المفتاح والسفير اليمني بدمشق نايف القانص والقائم بأعمال السفارة العراقية بدمشق الدكتورة نيران النعيمي والنائب السابق في مجلس الأمة الكويتي الدكتور عبد الحميد دشتي وعدد من أعضاء لجنة دعم الشعب الفلسطيني وممثلي الفصائل الفلسطينية والأحزاب الوطنية السورية والفلسطينية وفعاليات اجتماعية وثقافية.

أعلن في شمرا