استمرار عمليات استقبال الراغبين في تسوية أوضاعهم بالحسكة

الحسكة-سانا

في إطار تعزيز المصالحات المحلية والاستفادة من مرسوم العفو رقم 18 لعام 2018 تستمر الجهات المختصة في الحسكة بتسوية أوضاع الفارين من الخدمة العسكرية لغاية انتهاء مهلة العفو المحددة.

وبين قائد شرطة محافظة الحسكة اللواء فايز غازي في تصريح لمراسل سانا أن أعداد المستفيدين من مرسوم العفو من الفارين من خدمة العلم ممن كانوا يخدمون في قوى الأمن الداخلي بلغت 640 مستفيدا من أبناء المحافظات الشرقية الثلاث الحسكة والرقة ودير الزور.

وأشار غازي إلى أن عمليات استقبال الراغبين في تسوية أوضاعهم والاستفادة من مرسوم العفو مستمرة مع استمرار مهلة العفو المحددة والتي تنتهي بالنسبة للفرار الداخلي في التاسع من الشهر الجاري داعيا كل من يرغب بتسوية وضعه إلى ضرورة الإسراع بمراجعة قيادة الشرطة أو أقسامها والاستفادة من المرسوم قبيل انتهاء مدته.

من جهتهم أكد عدد من الذين سويت أوضاعهم أهمية مرسوم العفو والعودة إلى حضن الوطن والمساهمة في الدفاع عن ترابه مؤكدين أن عملية التسوية تجري في ظل إجراءات ميسرة ودون أي عقبات تذكر.

ويقضي المرسوم التشريعي 18 بمنح عفو عام عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 61 لعام 1950 وتعديلاته والمرتكبة قبل تاريخ 9-10-2018 دون أن يشمل المتوارين عن الأنظار والفارين من وجه العدالة إلا إذا سلموا أنفسهم خلال 4 أشهر بالنسبة للفرار الداخلي و6 أشهر بالنسبة للفرار الخارجي.