تألق الدولي الغابوني بيير أوباميانغ في مباراة فريقه أرسنال أمام رين الفرنسي بتسجيله لهدفين، أوباميانغ خطف أيضا الأنظار بطريقة احتفاله من خلال ارتدائه لقناع النمر الأسود. فما سر هذا الاحتفال؟

Pierre-Emerick Aubameyang als Black Panther (picture-alliance/Xinhua News Agency/M. Impey)

تمكن فريق أرسنال الإنجليزي من التأهل إلى ربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي بعد تغلبه على ضيفه رين الفرنسي بثلاثة أهداف لواحد. وكان الدولي الغابوني بيير أوباميانغ هو رجل المباراة بامتياز، حيث تمكن من تسجيل هدفين في شباك رين، الأول في الدقيقة الخامسة، قبل أن يضيف الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 72. وبعد تسجيله لهذا الهدف أخرج أوباميانغ قناعا من حقيبة كانت وراء المرمى ليرتدي قناع الفهد الأسود لشخصية مارفيل الهزلية.

وبعد هذه الحركة تلقى أوباميانغ الورقة الصفراء، لكن الأهم بالنسبة له كان هو التأهل للدور المقبل كما يوضح في مقابلة مع مجموعة  " BT SPORT " الرياضية: "ضيعت فرصتين لحسم المباراة. لكن الأهم هو تحقيقنا للفوز والجميع سعداء وفخورين".

وبالنسبة لطريقة احتفاله قال أوباميانغ: "كنت بحاجة إلى قناع يمثلني وهو "النمر الأسود. في الغابون يُلقب منتخبنا أيضا بالفهود."

يشار إلى أن رصيد أوباميانغ من الأهداف مع أرسنال بلغ 32 هدفا في 53 مباراة. وكان الدولي الغابوني قد أراد الاحتفال بارتداء قناع الفهد الأسود الأحد الماضي بعد تسجيله لضربة جزاء في شباك مانشيستر يوناتيد إلا أنه لم يجد القناع. لكن هذه المرة نجحت الفكرة.

هـ.د

أعلن في شمرا