"قسد" تمنع الدخول والخروج إلى بلدات الشحيل والبصيرة بريف دير الزور

شام إف إم - خاص

ذكر مراسل "شام إف إم" في دير الزور أن ميليشيات "قسد" المدعومة امريكياً تمنع الدخول والخروج إلى بلدات الشحيل والبصيرة بريف دير الزور الشرقي.. وذلك بعد مقتل ثلاث من عناصر ميليشيا "قسد" واعتقال ٢٩ عنصراً آخرين من قبل أبناء القبائل العربية جراء الاشتباكات المتواصلة في عدد من المناطق بريف دير الزور الشرقي كما قام أبناء القبائل العربية بالسيطرة على مستودعي أسلحة وذخائر في بلدة "الشحيل" إضافة لعربة هامر أمريكية عائدة لميليشيا "قسد".

كما قتل وأصيب عدد من عناصر قسد باستهداف سيارة لهم بالقرب من بلدة "ذيبان" بريف دير الزور الشرقي مساء الثلاثاء.

وقام مجهولون بتفجير خط لنقل النفط بالقرب من قرية "الحريجي" فيما قطع أهالي القرية الطرقات بوجه تحركات قسد باتجاه المناطق التي تشهد اشتباكات.

من جانبها حركت ميليشيا "قسد" رتلاً من العربات المصفحة من مدينة "البصيرة" باتجاه بلدة "الشحيل" التي ما تزال تخضع لسيطرة أبناء عشائر دير الزور.

وكان مراسل "شام إف إم" في دير الزور أفاد بقطع ميليشيات "قسد" المدعومة امريكياً لعدد من الطرق من جهة ريف دير الزور الجنوبي الشرقي لمنع امتداد الحراك الشعبي مشيراً إلى استشهاد سيدة في بلدة الحوايج بريف دير الزور الشرقي برصاص عناصر ميليشيات "قسد" أثناء مداهمتها للبلدة.

وكان المراسل أفاد بأن حالة من التوتر تسود غالبية قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي على خلفية مقتل أحد شيوخ عشيرة العقيدات واتهام عناصر ميليشيا "قسد" بالوقوف خلف هذه الحادثة فيما تحدثت مصادر أهلية عن فرار عناصر "قسد" من بعض النقاط والحواجز خوفاً من ردة فعل الأهالي مع بدء خروج تظاهرات في القرى والبلدات وقطع الطرق وإحراق الإطارات.

أعلن في شمرا