ارتفاع عدد ضحايا انهيار المبنى في حي المعادي بحلب القديمة إلى 12

حلب- سانا

ارتفع عدد ضحايا انهيار مبنى مخالف من خمسة طوابق في حي المعادي بحلب القديمة فجر اليوم إلى 12 شخصاً بينهم طفل وامرأتان إضافة إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح .

وأشار مراسل سانا في الموقع إلى أنه تم انتشال جثامين سبعة أشخاص جدد بعد انتهاء فرق الانقاذ والدفاع المدني من رفع الانقاض ليرتفع عدد الضحايا الإجمالي إلى 12 شخصاً.

وبين الدكتور معد مدلجي رئيس مجلس مدينة حلب في تصريح لـ سانا أن سبب الانهيار يعود للأمطار الغزيرة التي هطلت مساء امس اضافة الى أن المبنى مخالف ومتهالك ومشاد على أرض زراعية في منطقة سكن عشوائي تعرضت خلال الحرب الظالمة لأضرار كبيرة لافتاً إلى أن المبنى”لم تظهر عليه أي علامات أو مؤشرات تتطلب إخلاءه أو الكشف عليه ولم يطلب الأهالي أي مساعدة من القطاع الخدمي أو لجنة السلامة المختصة للكشف عليه” وأشار المهندس أكرم قره كلا عضو لجنة السلامة العامة بالمدينة القديمة إلى صعوبة تحديد سبب الانهيار”الذي يمكن أن يعود لهبوط في الأساسات” أو أنها بنيت على تربة زراعية هشة الأمر الذي أكده المهندس أحمد الشهابي مدير المدينة القديمة بحلب بتوضيحه أن البناء مخالف وشيد على أرض بساتين زراعية منذ أكثر من أربعين عاماً.

وقال محمد عجوز أحد أهالي المنطقة أنه استيقظ على صوت انهيار المبنى فيما أوضح العقيد هيثم كشتو قائد فوج إطفاء حلب أن جميع آليات الإطفاء والدفاع المدني والصحة ومجلس المدينة هرعت إلى مكان سقوط البناء وبدأت عمليات رفع الانقاض والبحث عن ناجين.

قصي رزوق

أعلن في شمرا