طورت شابة ألمانية جوارب نحاسية تشحن بطاريات الهواتف المحمولة. ومن المتوقع أن تساعد هذه الجوارب "الذكية" في التعامل مع مشكلة انتهاء بطاريات شحن بعض الهواتف المحولة في وقت وجيز للغاية.

fit&gesund (Colourbox/O. Begunenko)

صورة رمزية.

سنة تلو الأخرى، تواصل شركات الهواتف الذكية زيادة مبيعاتها من خلال هواتف جديدة تتمتع بمميزات تتماشى مع التطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم. ورغم الإقبال الكبير على اقتناء هذه الهواتف، إلاّ أن فراغ بطاريات تلك الهواتف في وقت وجيز نوعاً ما تعد من أكبر المشاكل التي تُعاني منها.

لهذا، خرجت شابة ألمانية بفكرة مبتكرة قد تساعد بشكل كبير على حل هذه المشكل، إذ أورد موقع صحيفة "شتوتغارته تسايتونغ" أن الطالبة الألمانية لارا لورانس (16 عاماً) طورت جوارب تولد طاقة كهربائية بفعل الضغط الواقع عليها من خلال المشي أو الجري، وأن هذه الطاقة يمكن استعمالها من أجل شحن بطارية الهاتف الذكي.

ويتطلب عمل هذه الجوارب النحاسية امتلاك الهاتف المحمول لما يسمى بتقنية الشحن اللاسلكي (نقل الطاقة من مصدر خارجي إلى الهاتف المحمول دون الحاجة إلى كابل)، حيث تشحن الجوارب النحاسية بطارية الهاتف المحمول من خلال المشي والجري.

وقالت لارا لورنس: "في باطن القدم يتم دمج خيوط نحاسية رقيقة ومولد نانو. لم يعد لديك الآن بطارية شحن فارغة، إذ يوفر المرء تكاليف الطاقة. كما أن النسيج الذي صنعت منه هذه الجوارب مقاوم للأوساخ". وأردفت المخترعة الألمانية الشابة: "هذا يعني أنه في كثير من الأحيان لا يجب غسل هذه الجوارب. زيادة على ذلك، فإن النحاس له تأثير مضاد للبكتيريا، وهذا أمر جيد".

في نفس السياق، أوضح موقع "شتوتغارته تسايتونغ" أن هذه الجوارب النحاسية أثارت اهتمام عدة شركات، ونقل عن لورنس رغبتها في أن يكون ثمن الجوارب في متناول الجميع وألا يكون مرتفعاً للغاية.

في المقابل، قالت أم لارا لورانس إن ابنتها تريد التقدم بطلب للحصول على براءة اختراع، وتابعت: "نحن في محادثات مع محامي براءات الاختراع، الذي حثنا على القيام بذلك"، فيما عبرت مديرة المدرسة التي تدرس فيها لارا عن سعادتها البالغة بتواجد طالبات من نوعية لارا لورانس في المدرسة.

ر.م/ ي.أ