أعادت وزارة النقل اليوم افتتاح المقر الأساسي لمديرية نقل ريف دمشق بحرستا ووضعته بالخدمة اعتباراً من اليوم الأحد وذلك بعد إعادة تأهيله وتجهيزه بالمعدات والكوادر اللازمة.

ويتألف المقر من صالتين خدميتين في طابقين كل صالة بطول 25 متراً و عرض 18 متراً وتتسع لـ50 موظفاً ضمن بناء إداري مؤلف من 18 غرفة ويؤمن تقديم الخدمات للمراجعين بشكل مبسط وسريع.

وقال وزير النقل المهندس علي حمود في تصريح لـ سانا: “إن إعادة افتتاح المقر تأتي توازياً مع الخطوات التي تقوم بها وزارة النقل لتبسيط الإجراءات وتسهيل الخدمات المقدمة للمواطنين وتخفيف الازدحام الذي كان يعانيه المقر المؤقت في نهر عيشة بالميدان كما تشكل خطوة في إطار جهود الدولة لإعادة الحياة الطبيعية لريف دمشق وتوفير الخدمات للمواطنين العائدين إلى بلداتهم بعد تحريرها من الإرهاب”.
من جهته بين مدير نقل ريف دمشق محمود زيتوني أن المديرية قامت بتأهيل المقر القديم بحرستا خلال ثلاثة أشهر وتجهيزه بأحدث المعدات كما قامت بتأهيل الطريق والساحة وكونتورات العمل والبنية التحتية والفنية اللازمة في زمن قياسي كاشفاً أن المديرية تحصل إيرادات لخزينة الدولة تتجاوز 4 مليارات ليرة سنوياً وبمعدل 65 مليون ليرة أسبوعياً.

إلى ذلك أعلن محافظ ريف دمشق المهندس علاء ابراهيم أن المحافظة تقوم حالياً بإعادة تأهيل المتحلق الجنوبي من منطقة الكباس إلى أوتوستراد دمشق حمص وسيتم افتتاحه قريباً كما كثفت عمليات صيانة الطرق وإعادة البنى التحتية في الغوطة الشرقية بهدف تخديم المواطنين العائدين إلى منازلهم.

يذكر أن المقر المؤقت لمديرية نقل ريف دمشق كان في نهر عيشة وعانى صعوبات في استقبال المراجعين لضيق المكان وضعف التجهيزات.