تصفيات كأس أمم أفريقيا 2019 لكرة القدم التي تستضيف نهائياتها مصر الصيف المقبل تصل إلى محطتها الختامية.

تسعى الكاميرون البطلة إلى التأهُّل

يسعى منتخب الكاميرون حامل اللقب للّحاق بركب المتأهلين إلى كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، خلال المرحلة الأخيرة من التصفيات نهاية الأسبوع الحالي.

وستكون "الأسود غير المروّضة" بين المنتخبات الـ24 في مصر في حزيران/ يونيو المقبل، بحال تفادت الخسارة أمام ضيفتها جزر القمر في ياوندي.

ومن المنتخبات الطامحة لحجز بطاقة التأهل، جنوب أفريقيا، الغابون، فيما تحلم كل من بوروندي، غامبيا، ليسوتو وجزر القمر بالتأهل للمرة الأولى في تاريخها.

في المجموعة الأولى، ضمنت السنغال ومدغشقر التأهل على حساب غينيا الاستوائية والسودان.

وفي الثانية، وحده الفوز سيمنح جزر القمر التأهل لابتعادها بفارق 3 نقاط عن الكاميرون.

وضَمِن المغرب التأهل عن المجموعة لحصده 10 نقاط ويواجه مالاوي الأخيرة.

في الثالثة، يتعيّن على الغابون الفوز على مضيفتها بوروندي في بوجومبورا لتخطيها واحتلال المركز الثاني.

ولا شك أن عودة أوباميانغ، مهاجم أرسنال الإنكليزي، سيشكل دافعاً قوياً وسبباً رئيسياً بحرمان بوروندي من تحقيق تأهل تاريخي.

وتأهلت مالي عن المجموعة (11 نقطة)، فيما تبتعد بوروندي بفارق نقطتين عن الغابون.

وفي المجموعة الرابعة، تتصارع بنين (7) وتوغو (5) وغامبيا (5)، على البطاقة الثانية بعد ضمان الجزائر (10) تأهلها.

ويبدو موقف غامبيا صعباً، كونها تحتاج إلى الفوز على الجزائر وتأمل في تعادل بنين وتوغو بعد 48 ساعة.

وفي الخامسة حيث ضمنت نيجيريا حاملة اللقب 3 مرات تأهلها، تتبارز جنوب أفريقيا (9) مع ليبيا (7) على البطاقة الثانية.

ويكفي التعادل جنوب أفريقيا للتأهل، بعد إهدارها الكثير من النقاط من بينها التعادل مع سيشل المتواضعة، وذلك برغم بدايتها القوية والفوز على أرض نيجيريا.

أما ليبيا التي فاز فريقها الأولمبي على نيجيريا منتصف الأسبوع، فلا شيء يؤهلها سوى الفوز في مباراتها المقامة في تونس.

وفي السادسة، ضمنت كينيا وغانا حاملة اللقب أربع مرات التأهل على حساب أثيوبيا وسيراليون.

وفي السابعة، يبدو الصراع مفتوحاً بين أربعة منتخبات، إذ تتصدر زيمبابوي (8) أمام ليبيريا (7)، الكونغو الديموقراطية (3) والكونغو (5).

وتبدو أفضلية الأرض لزيمبابوي والكونغو الديموقراطية حيث تستقبل الأولى الكونغو والثانية ليبيريا.

وفي الثامنة، ضمنت غينيا وساحل العاج التأهل على حساب جمهورية أفريقيا الوسطى ورواندا.

وفي التاسعة، تملك أنغولا أفضلية نقطتين على بوركينا فاسو في محاولتها اللحاق بموريتانيا المتأهلة للمرة الأولى في تاريخها.

وتحل أنغولا على بوتسوانا الاخيرة والفوز عليها يمنحها بطاقة التأهل. لكن بحال أية تعثّر، يمكن لبوركينا فاسو، ثالثة نسخة 2017، الانضمام إلى ركب المتأهلين بحال فوزها على أرضها ضد موريتانيا.

وفي العاشرة، ضمنت تونس ومصر المضيفة وحاملة اللقب 7 مرات (رقم قياسي) تأهلها على حساب النيجر وإيسواتيني.

وفي الحادية عشرة، تطمح غينيا بيساو المتواضعة للمشاركة مرة ثانية توالياً بحال عدم خسارتها على أرضها ضد موزمبيق.

وستضمن ناميبيا التي أقصت زامبيا حاملة لقب 2012، تأهلها بحال عدم خسارة غينيا بيساو، أو بفوزها على مضيفتها زامبيا دون النظر الى نتيجة المباراة الأخرى.

وفي الثانية عشرة الاخيرة، ضمنت أوغندا بلوغ النهائيات من دون خسارة في خمس مباريات ولم تهتز شباك حارسها المخضرم دنيس أونيانغو.

وتحتل ليسوتو المركز الثاني برغم فوزها في مباراة وحيدة وتسجيل 3 أهداف في 5 مباريات، وبحال فوزها على الرأس الأخضر الأخيرة ستبلغ النهائيات للمرة الأولى في تاريخها.

أعلن في شمرا