ناقد رياضي مصري يتحدث لـRT عن سر تألق المنتخبات العربية في كأس العالم قطر 2022

علق الناقد الرياضي المصري، محمد السيد زايد، نائب رئيس تحربر الأهرام على أداء المنتخبات العربية في كأس العالم قطر 2022، وسر تألق المنتخبات في المباريات الأولى.

وقال الناقد المصري في تصريحاته لـRT: "لا شك أن المنتخبات العربية ظهرت بصورة جيدة فى مباريات كأس العالم التي تقام الآن في قطر 2022، عدا المنتخب القطري، هو الوحيد الذي لم يقدم العروض المنتظرة منه أمام الإكوادور في افتتاح كأس العالم على الرغم من استعداده استعدادا جيدا، حيث أنه بطل آسيا في 2019، بالإضافة إلى أن المباراة تقام على أرضه أمام أكثر من 80 ألف مشجع إلا أنه لم يظهر بالمستوى المطلوب".

وتابع: "ومن الممكن للمنتخب القطرى أن يستفيد من الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون خاصة في الشوط الأول من المباراة التي أحرز فيه منتخب الإكوادور هدفين، وربما المنتخب القطري كان لديه الرهبة والخوف ولم يكن لدى اللاعبين ثقة، أما بعد ذلك فجأة المنتخب السعودي بالأداء الرائع أمام منتخب الأرجنتين، وقدم مباراة تاريخية للمنتخبات العربية والأسيوية وفاز على منتخب الأرجنتين بنتيجة 2/1 خاصة أن بعد تقدم الأرجنتين بهدف لميسي بركلة جزاء مشكوك فيها في الشوط الأول نجح منتخب السعودية بأنه يتعادل في الشوط الثاني ويحقق الفوز عن طريق سالم الشهري".

وأشار إلى أن المنتخب السعودي كان الأفضل طوال المباراة وكان له فرص أكثر من ذلك على الرغم أن منتخب الأرجنتين كان لديه فرص في الشوط الأول لكن نجاح السعودية بقيادة المدرب الفرنسي الكبير إريڤى رينار باستخدام مصيدة التسلل للمنتخب الأرجنتيني قللت كثير من فرص لاعبي المنتخب الأرجنتيني في تسجيل أهداف، فكانت كل الاهداف تسلل وبالتالى أداء المنتخب السعودي كان أداء رائع، واستطاع أن يكون في ترتيب مقدمة مجموعته التي تضم الأرجنتين وبولندا والمكسيك خاصة بعد تعادل المكسيك وبولندا بدون أهداف في الجولة الأولى.

وأكد أن فرصة السعودية في الصعود إلى الدور الثاني كبيرة جدا وتحقيق نتيجة جيدة مع بولندا ومع المكسيك، ومنتخب بولندا والمكسيك ليسوا بمستوى المنتخب الأرجنتيني المرشح الأول للفوز بكأس العالم أو من أبرز المرشحين للفوز بكأس العالم، وهذا كان دفعة قوية للمنتخبات العربية.

وأكد أن منتخب تونس استطاع أن يتعادل بدون أهداف في الجولة الأولى أمام منتخب الدنمارك وقدم منتخب تونس أداء رائعا وكان من الممكن أن يخرج من الشوط الأول مسجلا أكثر من هدف لكن للاسف عدم توفيق بعد اللاعبين.

وبالنسبة للمنتخب المغربي أكد الناقد المصري، أنه قدم أداء رائعا أمام كرواتيا وكان من الممكن أن يفوز المنتخب المغربي على كرواتيا، وفي الشوط الأول أضاع اللاعب المغربي ولاعب فريق باريس سان جيرمان أشرف حكيمى فرصة هدف ولم يكن هنالك خطورة من جانب المنتخب الكرواتي باستثناء كورة برزيدتش في الشوط الأول وكورة لوكا مودريتش في الشوط الثاني، وعلى الرغم من الضغط الذي تعرض له المنتخب المغربي في الشوط الثاني ولكن ياسين بونو حارس منتخب المغرب وحارس نادى إشبيلية الإسباني أعطى فرصة للمغرب أن تحصل على نقطة في أول جولة لها وهذه نتيجة جيدة جدا.

وأكد الناقد المصري في النهاية أن منتخبات المغرب وتونس والسعودية قادرين على الصعود للدور الثاني، والمنتخب القطرى ممكن أن يستعيد قواه ويعود في البطولة في المباريات القادمة خاصة أنه سيواجه المنتخب السنغالي وهولندا وإن كانت الفرص ضئيلة ولكنها مازالت قائمة.

المصدر: RT

القاهرة - ناصر حاتم

أعلن في شمرا