استجابة لما نشرته «الوطن» منذ أيام حول التلوث الدخاني الحاصل في بلدة قطينة بريف حمص الجنوبي الغربي نتيجة للانبعاثات الغازية السامة الصادرة عن الشركة العامة للأسمدة المجاورة لها، وما تسببه هذه الانبعاثات من إغلاق لمدارس البلدة وتهديد لصحة الأهالي، أكد مدير عام الشركة العامة للأسمدة محمد حمشو في تصريح لـ«الوطن» أن الشركة المستثمرة توقفت عن العمل وأعلنت عن خطة لإجراء صيانات شاملة لمعالجة الانبعاثات الغازية والتخفيف منها قدر الإمكان.

وبيّن حمشو أن الشركة المستثمرة قدمت برنامجاً زمنياً يضم توقفاً كاملاً حتى نهاية الشهر الجاري لإجراء صيانات فورية وإسعافية للتخفيف من الانبعاثات الغازية ومعالجتها، ومن ثم استئناف العمل والتشغيل بداية الشهر القادم لمدة شهرين لتأمين حاجة القطر من مادة حمض الكبريت، ومن ثم يتم التوقف لعدة أسابيع وقد تصل إلى 3 أشهر متواصلة بما يتناسب مع برنامج الصيانة الشاملة لمعالجة الانبعاثات الغازية بشكل كامل وجعلها معدومة، وبالتالي معالجة مشكلة التلوث والانبعاثات السامة بشكل نهائي.

نبال إبراهيم- «الوطن»

استجابة لما نشرته «الوطن» الشركة العامة للأسمدة تتوقف لإجراء الصيانات ومعالجة الانبعاثات الغازية
أعلن في شمرا