نيمار:

صدم البرازيلي نيمار، جماهير فريقه الحالي باريس سان جيرمان، بتصريحه بأن "الريمونتادا" التي حققها فريقه السابق برشلونة على ناديه الحالي عام 2017، هي اللحظة الأجمل في مسيرته.

وقال صاحب الـ27 عاما خلال مقابلة مع صحيفة "Oh my goal": "أفضل لحظة في مسيرتي الاحترافية؟ لدي لحظتان، الأولى عندما فزت مع منتخب البرازيل بالميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية، والثانية، الريمونتادا مع برشلونة أمام باريس سان جيرمان.. المشاعر التي مررنا بها بعد الهدف السادس، لم أشعر أبدا بأي شيء مثل هذا، لقد كان أمرا لا يصدق".

وقاد نيمار المنتخب البرازيلي لكرة القدم للتتويج بأول ميدالية ذهبية أولمبية له، في الألعاب الأولمبية التي استضافتها ريو دي جانيرو عام 2016، كما ساهم الدولي البرازيلي، في تحقيق فريقه السابق برشلونة، معجزة كروية أمام سان جيرمان في الدور الـ16 لدوري أبطال أوروبا عام 2017.

ودخل "البارسا" المباراة وهو متأخر من الذهاب برباعية نظيفة، وكان الفريق بحاجة للفوز بفارق خمسة أهداف لبلوغ الدور المقبل من دوري أبطال أوروبا، وهو ما تحقق، حيث سجل نيمار ثنائية ساهم بها في فوز برشلونة بنتيجة 6-1، ليتأهل إلى الدور ربع النهائي.

وبعد هذه العودة التاريخية لبرشلونة، أصبح مصطلح "ريمونتادا" مألوفا عالميا.

وارتبط نيمار بقوة بالرحيل عن ملعب "حديقة الأمراء" خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وذلك من أجل العودة إلى ناديه السابق برشلونة، لكن الأمر سيكون معقدا جدا، في ظل ارتفاع القيمة السوقية للاعب البرازيلي، وتوتر العلاقة بين إدارة سان جيرمان ونظيرتها في برشلونة.

المصدر: matchtv.ru

أعلن في شمرا