أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق

دمشق-سانا

كتحية شكر للكادر الطبي الذي تحمل مخاطر العدوى بفيروس كورونا من خلال استقباله للحالات المشتبه بها ومعالجة المرضى قدمت فرقة موسيقية من أساتذة المعهد العالي للموسيقا أمسية غنائية في مشفى دمشق الوطني ضمن مهرجان وزارة الثقافة “الثقافة في بيتك”.

أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق

بدأت الأمسية التي شاركت فيها المغنية سارة درويش بمعزوفة من الموشحات الأندلسية وأعمال شرقية منها سماعي العريان ولونغا رياض السنباطي ورقصة ستي إضافة إلى مجموعة من الأغاني التي أدتها درويش بصوتها الرخيم كأغاني السيدة فيروز.

وفي تصريح لسانا نوه مدير عام الهيئة العامة لمشفى دمشق الدكتور سامر الخضر بهذه المبادرة متمنياً أن تصبح نهجاً وثقافة بتقديم الشكر عبر الموسيقا.

من جهته بين عازف الأوغرديون وسام الشاعر قائد أوركسترا أوغاريت أنها المرة الأولى التي يقدم بها موسيقيون أكاديميون مبادرة من هذا النوع.

لمى فيومي رئيسة التمريض العام بمشفى دمشق أكدت جهوزية المشفى واستعداد الكوادر للعمل ساعات طويلة وتحمل جميع الضغوط معربة عن شكرها للفرقة وسعيهم لإسعاد الكوادر الطبية المناوبة والمرضى.

يذكر أن الفرقة الموسيقية تتضمن الخريجين في المعهد إضافة إلى الموسيقي الشاعر عازف التشيللو محمد النامق وعازف العود كمال سكيكر وعازف الكمان جميل بيطار وعازف الإيقاع مازن حمزة والمغنية سارة درويش.                                                 

رشا محفوض وبلال أحمد

أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق
أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق
أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق
أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق
أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق
أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق
أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق
أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق
أمسية غنائية تكريماً للكوادر الطبية في مشفى دمشق
أعلن في شمرا