شقيق الرئيس الجزائري المستقيل عبد العزيز بوتفليقة يظهر للعلن

نشرت الصفحة الرسمية لوزارة التكوين المهني في الجزائر، صورا لزيارة قام بها الوزير الجديد بلخير دادة موسى، صباح الخميس 4 أبريل، لمكاتب الوزارة.

وظهر في الصور الأمين العام لوزارة التكوين المهني ناصر بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وقال المكلف بالإعلام في الوزارة سفيان تسيرة في تصريح لـ"tsa عربي" إن الصور الملتقطة تم أخذها عند الساعة العاشرة والنصف صباحا من يوم الخميس، والهدف من نشرها جاء للتأكيد على أن ناصر بوتفليقة لا يزال أمينا عاما ويمارس مهامه بصفة عادية، بخلاف ما جرى تداوله.

وأضاف "نشرنا الصور من أجل إطلاع الرأي العام على أن وزارة التكوين المهني تمارس مهامها من وزيرها إلى أمينها العام وصولا إلى مدرائها المركزيين، كما تقوم بإنشاء مشاريع  للشباب.

وكانت بعض وسائل الإعلام، قد نشرت خبرا يتعلق بوضع شقيقي الرئيس المستقيل، السعيد وناصر قيد الإقامة الجبرية.

وأعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مساء الثلاثاء 2 أبريل استقالته من رئاسة البلاد قبيل انتهاء عهدته الرئاسية الرابعة.

وتستمر في الجزائر مظاهرات شعبية سلمية منذ 22 فبراير الماضي مطالبة باستقالة الرئيس بوتفليقة، ورحيل كل رموز نظامه.

وعلى خلفية المظاهرات الشعبية غير المسبوقة منذ سنين في البلاد، تراجع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة البالغ من العمر 82 سنة في وقت سابق من الشهر الجاري عن ترشحه لولاية رئاسية خامسة، وأجل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في أبريل الجاري.

وطرح بوتفليقة مبادرة لعقد "ندوة وطنية" تهدف إلى تطبيق إصلاحات ووضع دستور جديد، ليسلم بعد ذلك مقاليد الحكم إلى رئيس منتخب، لكن المعارضة الجزائرية رفضت هذا الاقتراح معتبرة أنه يمدد حكم الرئيس الحالي دون انتخابات.

المصدر: موقع "tsa عربي" الجزائري + وكالات

أعلن في شمرا