المصرف التجاري السوري يوسع عمله في مكتبه بوزارة الخارجية والمغتربين

شام إف إم - وكالات

أعلن المصرف التجاري السوري عن توسيع عمله في مكتبه الموجود بوزارة الخارجية والمغتربين من خلال البدء باستيفاء قيمة رسوم تصديق الوثائق لدى الوزارة عن طريق الدمغة الإلكترونية بدلاً من الطوابع البريدية بالإضافة إلى ما يتعلق بفتح الحسابات الجارية.

ويقوم المصرف من خلال مكتبه المذكور أعلاه حسب بيان له بتحصيل الواردات الخاصة بالتصديق القنصلي باستخدام الدمغة الإلكترونية بدلاً من الطوابع البريدية وتحويل قيمة الرسوم المحصلة بالليرات السورية والمحددة من قبل وزارة المالية إلى حساب الخزينة المركزية.

كما يعمل مكتب المصرف على استيفاء الرسم القنصلي وفتح الحسابات الجارية وتبديل العملات الأجنبية إلى الليرة السورية.

واعتبر مدير المصرف د. علي يوسف في تصريح لـ «سانا» أن توسيع عمل مكتب الخدمات المصرفية في الإدارة القنصلية بوزارة الخارجية والمغتربين خطوة عملية وضرورية لتسهيل عملية استيفاء الرسوم وتوفير الوقت والجهد على المواطنين.

أعلن في شمرا