التشيك تواصل استلام النفط الروسي عبر

أكدت باربورا بوتسوفا المتحدثة باسم مشغل "ميرو" بالتشيك، اليوم الأربعاء، أن عمليات توريد النفط الروسي إلى التشيك عبر الفرع الجنوبي من خط أنابيب "دروجبا" تسير بسلاسة (بشكل طبيعي).

وقالت المسؤولة للصحفيين اليوم الأربعاء: "توقفت إمدادات النفط الروسي عبر الفرع الجنوبي من خط أنابيب "دروجبا" في اتجاه سلوفاكيا مؤقتا لأسباب فنية بسبب انقطاع إمدادات الطاقة في أراضي أوكرانيا. ولم تنقطع إمدادات النفط إلى جمهورية التشيك بسبب وجود احتياطيات تشغيلية كافية في سلوفاكيا".

وأبلغت أوكرانيا مساء الثلاثاء شركة نقل النفط الروسية "ترانس نفط" بأنها أوقفت ضخ النفط عبر الفرع الجنوبي من خط أنابيب دروجبا في اتجاه هنغاريا (المجر).

وبحسب بوتسوفا، فإن شركة "ميرو" تراقب الوضع حاليا، وقالت: "نحن على اتصال دائما بزملائنا في سلوفاكيا وجمهورية التشيك. وحتى في حالة تعطل إمدادات النفط الروسي إلى جمهورية التشيك، فإن هذا لن يؤثر على عمل مصافي النفط في الجمهورية بسبب الاحتياطيات المتاحة".

ووفقا للمتحدث باسم "ترانس نفط" إيغور ديمين فقد أشارت أوكرانيا إلى انخفاض الجهد في شبكة الكهرباء، من جهته قال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو، الأربعاء، إن الجانب الأوكراني أوضح أن الضخ توقف بسبب الأضرار التي لحقت بمحطة المحولات نتيجة قصف الأراضي الأوكرانية.

وخط "دروجبا"، الذي افتتح في 1964، يعد واحدا من أكثر شبكات الأنابيب النفطية تشعبا في العالم، حيث يتجاوز طوله 6000 كيلومتر، ويمر جزؤه الشمالي بأراضي بيلاروس وبولندا وألمانيا، والجنوبي بأراضي أوكرانيا وتشيكيا وسلوفاكيا وهنغاريا.

المصدر: نوفوستي

أعلن في شمرا