زاخاروفا: الوجود غير القانوني للقوات الأمريكية في سوريا يهدف إلى تقسيم دولة ذات سيادة

شام إف إم

أعلنت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الوجود غير القانوني للقوات الأمريكية في سوريا يهدف إلى تقسيم دولة ذات سيادة مضيفة أن "الأنشطة المشبوهة التي يقوم بها التحالف في سوريا تدعو لقلق متزايد".

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي: "يتواصل الاحتلال الأمريكي غير الشرعي لمنطقة 55 كيلومترا حول قاعدة التنف حيث يتصرف الأمريكيون هناك وكأنهم أصحابها" مشيرة إلى أن غاية الوجود الأمريكي يتمثل في "محاولة اللعب بالورقة الكردية والسعي نحو تقسيم سوريا بغض النظر عن التصريحات الرسمية التي تزعم الالتزام بوحدة أراضي سوريا".
وبخصوص إدلب أوضحت زاخاروفا أن المسلحين يستمرون في الاستفزازات اليومية بمنطقة خفض التصعيد في المحافظة: "نواصل تنفيذ الاتفاق على الاستقرار ووقف التصعيد بمنطقة إدلب في سوريا"، مضيفة: "أن الجانب التركي يبذل جهودا لفصل الإرهابيين عن المعارضة المعتدلة ورغم ذلك لا يخضع جميع المتطرفين لأمر إنشاء حزام طوله 20 كيلومترا من المنطقة المنزوعة السلاح".

أعلن في شمرا