معلومات تتحدث عن نيّة رئيسة الوزراء تيريزا ماي تقديم استقالتها غدا الجمعة.

هل تستقيل ماي؟

كشفت صحيفة "تايمز" البريطانية أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي هي بصدد تقديم استقالتها غدا الجمعة.

وبحسب الصحيفة فإن استقالة ماي تأتي بعد أن كرّر البرلمان رفض خطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي وأيضا بعد استقالة وزراء في حكومتها رفضاً لإدارة ملف العلاقة مع الاتحاد الأوروبي استقالة ماي تعتبر دعوة تلقائية لانتخابات تشريعية جديدة في حزب المحافظين وفي بريطانيا.

وتأمل ماي في الحصول على دعم النواب لاتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد، وأطلقت أمس الأربعاء جملة من الوعود لتقنع بها معارضي وثيقة الخروج، التي ستطرح على البرلمان للمرة الرابعة مطلع يونيو المقبل.

وأهم الوعود التي قطعتها ماي، تمكين البرلمان من التصويت على استفتاء ثانٍ وسيناريوهات العلاقات التجارية المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي.

وتأتي هذه الأنباء بعد استقالة زعيمة مجلس العموم في البرلمان البريطاني أندريا ليدز مساء الأربعاء، بسبب خلافاتها مع ماي على قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكان 11 وزيراً بريطانياً هددوا في آذار/ مارش الماضي باستقالة جماعية ما لم تستقل تيريزا ماي رئيسة الوزراء وتعيين رئيس مؤقت للحكومة مكانها.

ونجحت ماي في الشهر نفسه بانتزاع تنازلٍ من بروكسل يقضي بإدخال تعديلات قانونية ملزمة بشان "البريكست".

أعلن في شمرا