إدريس ومسلّم: تصدير أردوغان إرهابييه إلى ليبيا يهدد أمن المنطقة

القاهرة-سانا

أكد اللواء أحمد إدريس رئيس حزب العمل المصري منسق الكتلة الوطنية “حباً في مصر” أن قيام نظام رجب طيب اردوغان بتصدير إرهابييه ومرتزقته من سورية الى ليبيا تهديد لأمن مصر والمنطقة.

وقال إدريس في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة: “أردوغان لعب دوراً إجرامياً في سورية وقام بفتح أراضيه لاستقبال العناصر الإرهابية الأجنبية وأدخلهم إلى سورية وقدم لهم الدعم والمساندة.. واليوم وبعد هزيمته هناك يحاول إعادة توظيف هذه العناصر على الأراضي الليبية خدمة لأطماعه”.

وأضاف ادريس إن “أردوغان صنع جيشاً من المرتزقة مهددا بهم دول المنطقة وشعوبها وهو ما يتطلب رداً جماعياً على تلك الانتهاكات التي ينفذها من خلال عصاباته الإرهابية” موضحاً أن هذه السياسات تتوافق مع السياسات الأمريكية والتي تعمل على حماية الإرهابيين من خلال استهدافها القوى التي تحاربهم كما حصل في العدوان الأمريكي أمس على مقار للحشد الشعبي العراقي.

بدوره أكد اللواء طلعت مسلم الخبير والمحلل العسكري المصري في تصريح مماثل أن “سياسات أردوغان المتطرفة تؤكد أنه يعمل على إيجاد كيان سياسي خاص به لتحقيق أهدافه الاستعمارية دون أن يعبأ بأي حقوق أو مصالح لغيره من الشعوب والدول” مشيرا إلى أن هذه السياسات ليست جديدة فهي تمارس حتى اليوم في سورية وهو ما يوجب على الجميع التعاون للتصدي لهذه الأطماع والمخططات.

وحول العدوان الأمريكي على مقار الحشد الشعبي العراقي قال الخبير العسكري المصري: إن السياسات الأمريكية تعمل على أن يبقى وضع العراق غير مستقر بما يخدم مخططاتها في المنطقة للإبقاء على الفوضى وانتشار الإرهاب.

أعلن في شمرا