مصادر خاصة للميادين تفيد بأنه تم التوصل إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في غزة بتحقيق مطالب حركة الجهاد الإسلامي كاملةً.

مصادر الميادين: تم التوصل إلى

أكدت مصادر خاصة للميادين، اليوم الأحد،الوصول إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في قطاع غزة، بتحقيق مطالب حركة الجهاد الإسلامي كاملةً.

وأكدت المصادر الاتفاق على تهدئة في القطاع، مشيرةً إلى أنّ الإعلان سيكون في الساعات اللاحقة.

وأوضحت المصادر أنّ الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي تلقى اليوم اتصالات من وزراء خارجية قطر وإيران وسوريا، وتابعت أنّ الوزراء الثلاثة أكدوا وقوفهم إلى جانب غزة والشعب الفلسطيني وتنديدهم بالعدوان الاسرائيلي.

وأفاد مراسل الميادين بتوقف إطلاق الرشقات الصاروخية قبل دقائق من الساعة التاسعة مساء.

وقال رئيس الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي، محمد الهندي، إنه "تم التوصل قبل قليل إلى صيغة الإعلان المصري لاتفاق التهدئة بما يتضمن التزام مصر بالعمل على الإفراج عن الأسيرين السعدي وعواودة".

بدوره، أكد الكاتب في الشؤون السياسية والعسكرية أحمد عبد الرحمن للميادين أنّ "الذي أخّر التهدئة هو تنصّل العدو من تنفيذ المطالب"، منبّهاً من ضرورة "الحذر لأنّ العدو الإسرائيلي غدار".

وأضاف عبد الرحمن أنّ "الصواريخ مرّت من فوق مطار بن غوريون وهناك خسائر كبيرة لدى العدو الكاذب"، مشيراً إلى وجود "إصابات وحرائق في كل المستوطنات الإسرائيلية".

وتابع أنّ "سرايا القدس صعّدت ودفعت العدو للذهاب إلى التهدئة"، لافتاً إلى أنّ "سرايا القدس فرضت معادلة كل الساحات".

وقال ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، إحسان عطايا، في وقتٍ سابق اليوم، إنّ "الوساطات التي تجري تسعى إلى إنقاذ الكيان الصهيوني"، مؤكّداً أنّه "لم نقبل بأي وساطة لا تؤكد حقنا في الدفاع عن شعبنا". 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم إنّ "ما مرّ على المستوطنات في غلاف غزة اليوم كان جنونياً"، و"كان استثنائياً في إطلاق صليات الصواريخ".

وبدأت "سرايا القدس"، الجمعة، عملية رد على عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، وأطلقت صليات من الصواريخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.  

وكان الاحتلال الإسرائيلي بدأ عدواناً على قطاع غزّة الجمعة. 

أعلن في شمرا