الشاب مويس كين يواصل التألّق ليمنح يوفنتوس فوزاً متأخراً 2-1 على ميلان في تورينو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعدما تقدّم الفريق الضيف أولاً وسيطر على اللعب لأغلب فترات المباراة.

واصل كين تألّقه مع يوفنتوس (أ ف ب)

واصل الشاب مويس كين التألّق ليمنح يوفنتوس فوزاً متأخراً 2-1 على ميلان في تورينو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعدما تقدّم الفريق الضيف أولاً وسيطر على اللعب لأغلب فترات المباراة.

وشارك اللاعب البالغ عمره 19 عاماً، والذي تعرض لإهانات عنصرية بعد تسجيل هدف في كالياري يوم الثلاثاء، كبديل ليحرز هدفه الخامس في آخر خمس مباريات في الدوري ويقترب يوفنتوس من اللقب الثامن على التوالي.

ويتقدّم يوفنتوس في الصدارة بفارق 21 نقطة عن نابولي صاحب المركز الثاني وسيحصد قبل سبع مباريات من النهاية لو خسر منافسه أمام ضيفه جنوى اليوم الأحد. ويتفوّق الفريق القادم من تورينو في المواجهات المباشرة على نابولي.

وحصد ميلان صاحب المركز الرابع نقطة واحدة من آخر 12 نقطة وسيخرج من المربع الذهبي لو تغلب أتلانتا، الذي يتأخر عنه بنقطة واحدة، على مستضيفه إنتر ميلانو اليوم الأحد أيضاً.

وتقدّم ميلان في الدقيقة 39 بعد أن قطع تيموي باكايوكو تمريرة ليوناردو بونوتشي ومررها إلى كريستوف بياتيك الذي هز الشباك محرزاً الهدف 21 هذا الموسم من بينها ثمانية أهداف مع ميلان و13 مع جنوى.

وحصل يوفنتوس على ركلة جزاء بعد تدخل ساذج من ماتيو موساكيو ضد باولو ديبالا الذي نفّذها بنجاح ليدرك التعادل عند مرور ساعة من اللعب.

وجاء هدف فوز يوفنتوس مشابهاً لهدف ميلان إذ قطع البديل ميرالم بيانيتش الكرة ومرّرها إلى كين الذي تابعها في شباك بيبي رينا قبل ست دقائق من النهاية.

أعلن في شمرا