التربية تعتمد خطة صحية لضمان سلامة الطلاب أثناء الامتحانات العامة

دمشق-سانا

اعتمدت وزارة التربية خطة صحية لتطبيقها خلال فترة سير الامتحانات العامة وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة.

وبينت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية الدكتورة هتون الطواشي في تصريح لـ سانا أن الوزارة وضعت خطة لتأمين السلامة الصحية خلال فترة سير الامتحانات العامة تشمل تأمين تعقيم الطلاب والمراقبين والإداريين العاملين في المركز الامتحاني والزوار والمندوبين عند دخولهم إلى المراكز الامتحانية إضافة إلى تأمين التباعد المكاني بين الطلاب حيث يكون في كل قاعة امتحانية من 15 إلى 20 طالبا كحد أقصى مع تأمين تهوية طبيعية جيدة في المراكز كافة.

وذكرت الدكتورة الطواشي أن استخدام الكمامات سيقتصر على التلاميذ والطلاب الذين يعانون من أعراض تنفسية حرصا على عدم نشر العدوى وسيتم تسليمها لهم ضمن المركز الامتحاني إضافة إلى إجراء تعقيم كامل للمراكز الامتحانية قبل بدء الامتحان (الجدران والأرضيات والحمامات والنوافذ والأثاث) والأسطح (المقاعد والأبواب والأدراج والمكاتب والطاولات) بمادة هيبوكلوريد الصوديوم الممدد يومياً بعد خروج الطلاب والعاملين من المركز.

ووفق الخطة أوضحت الدكتورة الطواشي أنه سيتم اعتماد غرفة خاصة في كل مركز امتحاني للحالات المثبت إصابتها بفيروس كورونا: “في حال كان هناك أشخاص من المصابين بالفيروس في صفوف الشهادات العامة وكان وضعهم الصحي يسمح لهم بتقديم الامتحان يتم وضعهم في هذه الغرفة ويخضعون للامتحان على أن يتم إثبات الحالة من المخبر المرجعي لوزارة الصحة” مشيرة إلى أنه سيتم أيضا التنسيق مع وزارة الصحة ومنظومة الإسعاف السريع لتأمين سيارات إسعاف للمراكز الصحية ومراكز الطوارئ العاملة خلال الامتحانات العامة وفرز طواقم طبية مدربة بجاهزية تامة لهذه المراكز للتعامل مع الحالات الإسعافية خلال الامتحان.

رحاب علي

أعلن في شمرا