يتم إنتاج هرمون الإستروجين عند النساء عن طريق المبيضين بصورة أساسية، وبكميات أقل بواسطة قشرة الغدة الكظرية والمشيمة وعند الرجال يتم إنتاجه في الخصية الذكورية بنسبة أقل من الإناث، تتمحور أهميته الكبيرة لما له من دور مهم بالتحكم في النمو الجنسي وتوجيهه، بما في ذلك دوره الكبير بالتغييرات الجسدية المرتبطة بمرحلة البلوغ لدى النساء، كما يؤثر على مسار الإباضة في الدورة الشهرية وغيرها العديد، يتغير إنتاج الإستروجين بشكل طبيعي على مدى عمر المرأة فيصل إلى الذروة مع بداية مرحلة بلوغ الفتاة وينخفض في منتصف العمر حتى بداية انقطاع الطمث. [١]

أعلن في شمرا