بعد 9 سنوات وتفجير.. الحكومة توافق على عقد إكساء مشفى “جبلة”!

الله يستر ما يحتاج الإكساء شي تسع سنين تانيات

سناك سوري – متابعات

يبدو أن معاناة المواطنين من أبناء مدينة “جبلة” وريفها من عدم وجود مشفى حكومي قادر على تخديمهم بالخدمات الصحية الكاملة في طريقه إلى الحل حيث وافق رئيس مجلس الوزراء المهندس “عماد خميس” على عقد إكساء واكمال مشفى “جبلة” بقيمة إجمالية تصل الى 4.291 مليار ليرة.

الموافقة التي طال انتظارها لأكثر من 9 سنوات، من قبل المواطنين الذين لطالما اشتكوا من ضيق المكان وسوء الخدمات ونقص الأشعة جاءت بعد اعتماد توصية خاصة بهذا الشأن من اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء.

الخبر الذي نشرته صفحة رئاسة الحكومة على فيسبوك بيّن وجود حاجة اجتماعية ماسة لإبرام هذا العقد كونه يخدم عدد كبير من المرضى ولا يوجد مشفى بديل له في المنطقة، (هلا لحسيتوا بهالأهمية).

يشار إلى أن المشفى تم هدمه في العام 2011 على أمل إعادة تأهيله وصيانته وتحديثه وسط الكثير من الوعود الحكومية وهو ما دفع المواطنين للدعاء بأن تكمل فرحتهم بالموافقة على التمويل بالإسراع بتنفيذ عقد الإكساء وعدم وضع الحجج التي تعرقل سير العمل.

يذكر أيضاً أن مدينة “جبلة” كانت قد شهدت تفجيراً إرهابياً في كراج المدينة عام 2017، ما تسبب بسقوط العديد من الضحايا، وزاد الأمر سوءاً عدم وجود مشفى في المدينة لإسعاف المصابين.

أعلن في شمرا