الولايات المتحدة الأميركية

البنتاغون يعلن موافقة واشنطن على صفقات بيع محتملة لمنظومة صاروخية للإمارات والسعودية.

البنتاغون يؤجج سباق التسلح العالمي

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن وزارة الخارجية وافقت على "صفقات بيع محتملة لمنظومة صاروخية للإمارات بقيمة 2.24 مليار دولار"، كما وافقت على بيع صواريخ باتريوت للسعودية بقيمة 3 مليارات دولار.

وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي في وزارة الدفاع، في بيان، إنّ "الخارجية وافقت أيضاً على بيع محتمل لصواريخ باتريوت، بقيمة 3 مليارات دولار، للمملكة العربية السعودية"، موضحاً أن "السعودية طلبت شراء 300 صاروخ باتريوت".

وأضاف البيان أنّ "وزارة الخارجية وافقت على بيع محتمل، لحكومة الإمارات العربية المتحدة، للمنظومة الصاروخية العالية الارتفاع، ثاد، ومحطات ثاد لمكافحة الحرائق والاتصالات والمعدات ذات الصلة بتكلفة تقديرية تبلغ 2.24 مليار دولار".

ويأتي إعلان البنتاغون بشأن هذه الصفقات بعد زيارة أجراها الرئيس الأميركي، جو بايدن، للسعودية منتصف شهر تموز/يوليو الفائت، من أجل مناقشة قضايا الطاقة والسياسة والعلاقات بين الخليج وواشنطن،  وعقد قمة جدة التي التقى خلالها زعماء دول مجلس التعاون الخليجي.

أعلن في شمرا