سوريا 2020: شو عامل بالفالنتاين؟.. عامل كاسة متة!

بين حبيب بعيد وسناغل ينتظرون الحب ومتزوجون لا يبالون.. فرحة فالنتاين 2020 مرحلة إلى فالنتاين 2021

سناك سوري – سها كامل

«شو عامل عالفالنتاين؟»، سؤال طرحه سوريون كُثُر على “الفيسبوك”، و بينما كانت معظم الأجوبة «عامل كاسة متة وعم أدرس»، أو «عاملة حفلة وعم احتفل بحالي»، امتلأت صفحات “فيسبوك” بصور هدايا العيد، وعروض المحلات التجارية، احتفالاً بـ 14 شباط ، “عيد الحب” أو “عيد العشّاق”، فما هو وضع “السناغل”؟.

«عادي.. كل سنة نفس الشي.. رح نضل سناغل أصلاً  أحلى وأحسن»، «أنا رح اعمل حفلة لأن بيصدف عيد زواجي وعيد الحب بنفس اليوم». نموذجان من تعليقات السوريين المرتبطين و “السناغل” احتفالاً بعيد الحب “فالنتاين 2020″، بالمقابل لم يوفّر آخرون فرصة ربط فالنتاين 2020 بأوضاعهم المعيشية المزرية جراء ارتفاع الأسعار مؤخراً.
“شادي” كتب سؤالا ًوجوابه مازحاً:«شو رح تجيب لمرتك بعيد الحب؟ وأجاب:رح جبلها ضرة موظفة وعندها راتب هي أجمل هدية».

الصحفي “علاء حلبي”، نشر على صفحته في “فيسبوك”، وصفاً لحالة “عيد الحب” هذا العام في سوريا و كتب: «الفالانتاين بسوريا هالسنة غير.. برد فيك تقلا تعي دفيكي..مافي دور بالشارع عالغاز يعني فيك تستغل انتظار رسالة “تكامل” و أنت بـ “الرادنديفو”، معطلة الجامعات ومافي امتحانات، ومافي كهربا كرمال تقدر تورجيها ساعتك لي بتضوي بالعتمة، هذا العيد لا تشتري دبدوب كنت أنت الدبدوب».

“رسائل عيد الحب” مختلفة لدى السوريين، حيث سخر بعضهم من مشاكل تفعيل “البطاقة الذكية” للحصول على الغاز والأرز والسكر والشاي، ورحلة السوريين للحصول على إسطوانة غاز، لتصبح أجمل رسائل عيد الحب 2020 أنه «تم تفعيل بطاقتك الذكية يُرجى التوجه للموزع المعتمد في منطقتك للحصول على جرة غاز».

خناقة ما قبل العيد لتوفير الهدية

لم تخلُ التعليقات من الطرافة، خصوصاً لدى أولئك الذين ربطوا الهدية بالظروف الاقتصادية المزرية، ورأوا أن البعض سيختلق مشكلة مع الطرف الآخر ليتنصل من الدفع والشراء، وكتبت “ياسمينة: «حتى لي بحب بيتخانق مع حبيبته قبل العيد مشان يتهرّب من الهدية»، بينما لم يوّفر “السناغل” تعليقاتهم وكتبت “ميس”: «بوّزع حب للكون كله حتى لو ماني مرتبطة».

تعليقات الحب لم تبتعد عما قام به ابن مدينة “الحسكة” “فتحي البرهو” الذي تصدى للجنود الأمريكيين بيديه، ونزع العلم الأمريكي عن إحدى عرباتهم العسكرية، فكتب “أبو محمد”: «الحب الحقيقي لفقراء سوريا وحماتها..تحية لابن مدينة القامشلي “فتحي البرهو”».

«العيد السنة رح يضيّع الطريق من العتمة» هكذا علّقت “رجاء” على وضع الكهرباء، الذي تراجع بشكل غير مسبوق خلال الأسبوع الأخير، وقبل عيد الحب بيومين، حيث انقطع التيار الكهربائي ساعات طويلة متواصلة، أفسدت على بعض المحبيّن تجهيزاتهم لحفلة “الفالنتاين” في المنزل.

سناغل.. الحل بفيلم كوميدي!

مجموعة من الشباب السوري “السناغل” في مدينة اللاذقية، قرروا الاجتماع في عيد الحب، وحضور فيلم كوميدي رومانسي، ليضحكوا أيضاً ولا يتركوا فرصة الاحتفال للمرتبطين فقط، وقالت “رشا” لموقع “سناك سوري”: «قررنا نحن السناغل أن نلتقي ونشاهد الفيلم  الكوميدي ” isn’t it romantic”، لنشارك على طريقتنا الخاصة بالاحتفال بعيد الحب، ويمكن للمرتبطين الانضمام إلينا أيضاً».

سوريون يمّر عليهم “عيد الحب” هذا العام، بعد أن فقدوا أحبتهم، خلال الحرب المستمرة في سوريا، ويفتقدون نصفهم الآخر في هذا العيد، عبّرت عن ذلك “ماشا” وكتبت: «وينك ياحب..كل سنة الأحمر يلّون بيتي.. السنة اعذرني يا فلنتاين..زوجي استشهد وقلبي يتيم».. بينما علّقت “حياة” بالقول: «أهم شي الله يجمعني مع خطيبي ويكون بخير ومابهمني شي تاني».

عيد الحب يمّر على السوريين هذا العام شبيهاً ربما بسنوات الحرب السابقة، فمشاكلهم الخدمية لم تنتهِ منذ أعوام، ومازال الدفء ينقص منازلهم، والظلام يُطبق على غرف أطفالهم، لكنهم مازالوا يأملون بلقاء نصفهم الآخر، وتحسّن معيشتهم لربما في “فالنتاين 2021”.

سوريا 2020: شو عامل بالفالنتاين؟.. عامل كاسة متة!
سوريا 2020: شو عامل بالفالنتاين؟.. عامل كاسة متة!
سوريا 2020: شو عامل بالفالنتاين؟.. عامل كاسة متة!
سوريا 2020: شو عامل بالفالنتاين؟.. عامل كاسة متة!
سوريا 2020: شو عامل بالفالنتاين؟.. عامل كاسة متة!
أعلن في شمرا