“ترامب” يدعو لوقف معركة “إدلب” و “أردوغان” يطالب أوروبا بفرض هدنة في “سوريا”.. أبرز أحداث اليوم

الإفراج عن ضباط وجنود محتجزين أبرز عناوين الخميس 26 كانون الأول 2019

سناك سوري _ دمشق

استأنف الجيش السوري اليوم عملياته العسكرية في “إدلب” محققاً تقدماً من محور جديد في ريف “إدلب” الجنوبي الشرقي انطلاقاً من بلدة “أبو الضهور”.

فبعد أن توقفت العمليات ليوم واحد أمس تمكن الجيش السوري اليوم من السيطرة على قرى ومزارع “حلبان” و “سمكة” و “تل خطرة” و “خربة نواف” بعد معارك مع مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها وفق ما ذكرت وكالة سانا الرسمية التي أشارت إلى أن الجيش أحبط محاولات تسلل نفذها مسلحو “النصرة” مستغلين الظروف الجوية والضباب الكثيف.

أما في “حلب” فقد أصيب مدنيان اثنان بجروح إثر تعرضهم لرصاص قنص في حي “الخالدية” ونقلت وكالة سانا الرسمية عن مصدر في قيادة شرطة “حلب” أن مصدر الرصاص هو قناص “النصرة” المتمركز في صالات “الليرمون” غربي المدينة.

من جهة أخرى ذكرت وسائل إعلام محلية في “إدلب” أن موجة نزوح المدنيين مستمرة من ريف المحافظة الجنوبي الشرقي إثر تصاعد العمليات العسكرية، مشيرة إلى أن قصفاً جوياً استهدف قرية “تلمنس” تسبب بوقوع ضحايا ومصابين من المدنيين.

“روسيا”: لن نتسامح مع الإرهاب في “إدلب”

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” أن “روسيا” تعمل على إبقاء الوضع في “إدلب” تحت السيطرة، إلا أنه لا يمكن التسامح مع وجود جيب “إرهابي” إلى ما لا نهاية في “إدلب” حسب تعبيرها.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي اليوم أن “موسكو” تدعو “أنقرة” إلى تنفيذ اتفاق “سوتشي” حول “إدلب” بشكل كامل وخاصة البنود المتعلقة بإقامة منطقة منزوعة السلاح في “إدلب” وفصل ما يسمى “المعارضة المعتدلة” عن التنظيمات المصنفة إرهابية.

“ترامب” يدعو لوقف معركة “إدلب”

دعا الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إلى وقف العمليات العسكرية في “إدلب”، حيث توجّه في تغريدة له عبر “تويتر” إلى كل من “روسيا” و “سوريا” و “إيران” قائلاً (إن هذه الدول تقتل أو تتجه لقتل آلاف المدنيين في “إدلب” فلا تفعلوا ذلك)

وامتدح “ترامب” الدور التركي في “سوريا” قائلاً إن “أنقرة” تعمل جاهدة على وقف المذبحة، دون أن يوضّح أي جهود تبذلها “تركيا” بعد أن مضى أكثر من عام دون أن تنفّذ تعهداتها في “سوتشي” حول إخراج “جبهة النصرة” من “إدلب”.

“أردوغان” يطالب “أوروبا” بفرضة هدنة في “إدلب”

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن بلاده أبلغت العالم وعلى رأسه الدول الأوروبية أن “تركيا” لم تعد بإمكانها استيعاب موجات جديدة من اللاجئين، وضرورة فرض تهدئة في “إدلب”.

وخلال كلمة ألقاها في اجتماع لحزب “العدالة والتنمية” قال “أردوغان” أن على الدول الأوروبية أن تتحمل مسؤولياتها من أجل تحقيق التهدئة في “إدلب” مضيفاً أن 100 ألف شخص توجه نحو الحدود التركية منذ بدء الهجمات وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

قوات روسية في نقطة أمريكية سابقاً

دخلت قوات من الشرطة العسكرية الروسية اليوم إلى نقطة عسكرية كانت تتمركز بها قوات أمريكية في قرية “تل السمن” شمالي “الرقة”.

ونشرت قناة “زفيزدا” الروسية مقطعاً مصوراً لدخول القوات الروسية ضمن عمليات دوريات المراقبة المشتركة مع قوات العدوان التركي في شمال شرق “سوريا” وفقاً لما نصّ علية اتفاق “سوتشي” بين الجانبين.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم أنها قامت بتسيير دورية جديدة مع قوات العدوان التركي انطلاقاً من قرية “غريب” شرقي مدينة “عين العرب” بريف “حلب” الشمالي.

من جهتها ذكرت وزارة الدفاع التركية أمس أنها تواصل عمليات تفتيش المناطق الحدودية داخل “سوريا” لضمان انسحاب عناصر “وحدات حماية الشعب الكردية” من المنطقة.

ورغم أن الوزارة التركية لم تذكر أنها عثرت على مقاتلين من الفصائل الكردية في المنطقة إلا أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ألمح اليوم إلى عدم التزام “روسيا” بتعهداتها حول سحب عناصر “وحدات الحماية” إلى عمق 30 كم من الحدود السورية التركية.

ضحايا القذائف في “حلب” خلال عام

كشف الطبيب الشرعي في “حلب” الدكتور “هاشم شلاش” معلومات عن بلوغ أعداد ضحايا القذائف في مدينة “حلب” خلال العام الحالي 103 مدنيين بينهم 21 طفلاً.

وخلال حديثه لإذاعة “شام إف إم” المحلية ذكر “شلاش” أن جميع الضحايا خسروا حياتهم متأثرين بالشظايا الانفجارية الناتجة عن القذائف.

حيث لا تزال أحياء “حلب” تعاني بين الحين والآخر من تساقط للقذائف الصاروخية التي تستهدف المدنيين، فيما تقول مصادر محلية أن مصدر القذائف هو مسلحي “النصرة” المتمركزين في الضواحي الغربية للمدينة.

اغتيال قيادي عسكري

اغتال مسلحون مجهولون القيادي في مجلس “دير الزور” العسكري التابع لـ “قسد” “أحمد الزعيم” وأحد مرافقيه، وذلك بعد أن اشتبكوا معه بالقرب من جسر “أبو خشب” شمالي “دير الزور” ما أدى أيضاً إلى مقتل اثنين من المهاجِمين بحسب موقع “فرات بوست” المحلي.

الإفراج عن ضباط محتجزين

قالت مصادر محلية في “السويداء” أنه تم الإفراج عن العميد المتقاعد “محمد الأحمد” والمقدم “غسان إبراهيم” والجنديين “عبد الكريم هلال” و “عادل محمد” بعد احتجازهم من قبل لدى عائلة “الجباعي”.

وأوضحت المصادر أنه تم الإفراج عن الضباط والجنود بجهود محلية بعد قيام “عامر الجباعي” باحتجازهم بذريعة أن الجهات الأمنية لم تتحرك في قضية خطف أخيه “خالد الجباعي”.

كما ذكرت مصادر محلية في “درعا” أنه تم اليوم الإفراج عن الملازم أول “علي بدران” و الملازم أول “علي إحسان” واللذان كانا مخطوفين في ريف “درعا” الغربي.

الرياضة

حقق نادي “الجيش” فوزاً صعباً على نظيره “الطليعة” بثلاثة أهداف لهدفين ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري السوري لكرة القدم، فيما ساد التعادل السلبي على مباراة “الوحدة” مع “جبلة”، بينما ستستكمل منافسات يوم غد الجمعة حيث يستضيف الاتحاد نظيره الكرامة في حلب ويلتقي الوثبة مع الساحل في حمص فيما يحل النواعير ضيفا على الفتوة في المباراة التي تقام في دمشق (أرض الفتوة) ويستضيف الشرطة نظيره الجزيرة في دمشق وفي قمة الجولة يلتقي حطين وتشرين في ديربي اللاذقية.

أعلن في شمرا