القوات الجوية الإسرائيلية، القاعدة الجوية الإسرائيلية هاتزيريم، بئر السبع، صحراء النقب 27 ديسمبر/ كانون الأول 2017

أعلنت إسرائيل، اليوم الاثنين، أنها استخدمت خط الاتصال مع العسكريين الروس، خلال الغارات التي شنتها ليلا.

تل أبيب- سبوتنيك. وذكر المتحدث الرسمي للجيش الإسرائيلي، جوناثان كونريكس، أن الجيش استخدم خط الاتصال مع الزملاء من العسكريين الروس خلال القصف الليلي لسوريا.

وقال المتحدث للصحفيين: "آلية منع الصدامات تعمل، ويستخدمها الجانبان، وقد عملت بشكل روتيني الليلة الماضية".

وكان مصدر أمني قال لـ"سبوتنيك"، فجر اليوم، بأن "أكثر من 15 صاروخ دفاع جوي تم إطلاقها للتصدي لأهداف معادية فوق العاصمة دمشق وريفها". وقال المصدر إن هناك معلومات أولية عن محاولة استهداف مطار المزة العسكري غرب دمشق.

وأوضح أن أصوات الانفجارات المسموعة في محيط العاصمة دمشق ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لسلسلة صواريخ معادية أطلقتها طائرات إسرائيلية من الأجواء اللبنانية. وأكد، أنه "تم التصدي لصواريخ أرض-أرض أطلقها العدو الإسرائيلي من الأراضي المحتلة وتم إسقاطها فوق سماء قرى جبل الشيخ بريف دمشق الجنوبي الغربي".

في السياق ذاته، قال مصدر عسكري رفيع المستوى لـ"سبوتنيك": إن العدوان الإسرائيلي الحالي هو الأعنف ووسائط دفاعاتنا الجوية اثبتت جدارتها بالتصدي لهذا العدوان.  وأكد أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 38 صاروخا إسرائيليا، توزعت بين محيط العاصمة دمشق وريفها وريفي القنيطرة والسويداء.

بدوره، قال الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب: "قام جيش الدفاع الإسرائيلي الليلة بضرب أهداف تابعة لفيلق القدس الإيراني داخل الأراضي السورية". وأضاف أدرعي: "يحذر جيش الدفاع النظام السوري من محاولة استهداف الأراضي الإسرائيلية أو قواتنا".