ريما وبندر .. 35 عاما بين صورتين!

تداول نشطاء في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة جمعت في مناسبتين مختلفتين، الأميرة ريما بنت بندر، سفيرة السعودية الجديدة في واشنطن ووالدها الدبلوماسي المخضرم بندر بن سلطان.

 وعلّق مغردون على الصورة المركبة التي جمعت ريما بنت بندر ووالدها، السفير الأسبق في الولايات المتحدة، معبرين عن افتخارهم بأول امرأة سعودية تتبوأ مثل هذا المنصب في تاريخ الدبلوماسية السعودية.

وباشرت الأميرة ريما بنت بندر مؤخرا عملها، رئيسة للبعثة الدبلوماسية لبلادها في الولايات المتحدة، لتكون بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب بعد 10 سفراء سابقين، من بينهم والدها الأمير بندر بن سلطان آل سعود.

وكان ترتيب الأمير بندر بن سلطان في قائمة سفراء المملكة في واشنطن السادس، حيث قضى هناك 22 عاما، وهي أطول فترة لسفير سعودي في هذا البلد.

ورأت صحيفة "عكاظ" أن الصورة المركبة التي جمعت ريما بوالدها بندر، في نفس المكتب بفارق زمني يزيد عن 35 عاما، تبدو كما لو أنها تردد: "من شابه أباه فما ظلم".

المصدر: وسائل إعلام سعودية

أعلن في شمرا