لجنة دعم الشعب الفلسطيني تندد بالعدوان الإسرائيلي على محيط دمشق والضاحية الجنوبية في لبنان

دمشق-سانا

نددت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني بالعدوان الإسرائيلي على محيط دمشق وعلى الضاحية الجنوبية في لبنان مؤكدة دعمها للجيش العربي السوري حتى استكمال تحرير أرض الوطن من جميع أشكال الاحتلال والإرهاب.

ولفتت اللجنة خلال اجتماعها الدوري اليوم برئاسة الدكتور محمد مصطفى ميرو رئيس اللجنة إلى تضحيات الجيش العربي السوري في معارك البطولة والشرف للقضاء على الإرهاب والانتصارات المشرفة التي يحققها بتضحيات الشهداء وصمود الشعب وتعاون محور المقاومة والقوى الصديقة والرديفة.

لجنة دعم الشعب الفلسطيني تندد بالعدوان الإسرائيلي على محيط دمشق والضاحية الجنوبية في لبنان

وشددت اللجنة على دعمها وتأييدها لشباب وشابات القدس وفلسطين المحتلة الذين يواصلون بكل إصرار وإيمان التصدي للعدو الصهيوني ومخططاته الرامية للنيل من هذا الشعب المناضل ومنعه من نيل حقه المشروع في تحرير وطنه وبناء دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس مؤكدة أنها ستبقى السند القوي للشعب الفلسطيني من أجل التحرير والعودة.

وأدانت اللجنة هرولة بعض الأنظمة العربية للتطبيع مع كيان الاحتلال داعية المنظمات الشعبية والنقابية والهيئات الفكرية والإبداعية العربية لتفعيل العمل الشعبي العربي المشترك ومواجهة ما يسمى “صفقة القرن” ومراميها وأخطارها على الأمة العربية.

ووجهت اللجنة التحية لأهالي الجولان السوري المحتل لتصديهم المشرف للمشروع الصهيوأمريكي الرامي لاقتطاع الجولان من وطنه الأم سورية وضمه إلى الكيان الصهيوني الغاصب خلافاً لكل الحقوق والشرائع الأممية مؤكدة أن الجولان المحتل كان وسيبقى جزءاً لا يتجزأ من الأراضي السورية.

وتأسست اللجنة عام 2001 بعد الانتفاضة الثانية في الأراضي المحتلة بهدف تقديم المساعدات الإنسانية من الشعب السوري إلى أشقائه الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

أعلن في شمرا