عودة مهجري ريف إدلب عبر معبر أبو الضهور

عبرت دفعة جديدة من المدنيين السوريين معبري "أبو الظهور" في إدلب و"الصالحية" في دير الزور قادمين من مناطق انتشار المجموعات المسلحة في الشمال السوري.

أفادت وكالة "سانا" أن "مئات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال عادوا من مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية عبر ممري الصالحية في دير الزور وأبو الظهور في ريف إدلب".

وذكرت الوكالة أنه بالتنسيق بين الجيش العربي السوري ومركز التنسيق الروسي "تم في الـ 30 من الشهر الماضي إخراج مئات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال من ممر الصالحية بمحافظة دير الزور مع سياراتهم وممتلكاتهم الشخصية وتقديم الرعاية الطبية للعشرات منهم".

ولفتت إلى أنه تم في اليوم ذاته أيضا إخراج مئات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال عبر ممر أبو الظهور الإنساني من منطقة تخفيف التوتر بمحافظة إدلب مع سياراتهم وممتلكاتهم الشخصية وماشيتهم وتم تقديم المساعدة لهم وذلك بالتنسيق بين الجيش العربي السوري ومركز التنسيق الروسي.

وكان مراسل "سبوتنيك" في ريف إدلب قد ذكر في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني: أن دفعة جديدة من المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة المجموعات الإرهابية باتجاه مناطق سيطرة الدولة السورية تمكنوا من العبور لليوم الخامس على التوالي عبر ممر أبو الظهور الإنساني، حيث وفرت الجهات المعنية كافة التجهيزات اللوجستية والفنية والصحية للعائلات الخارجة بالإضافة إلى وجود كادر طبي متخصص بفحص النساء والأطفال وتقديم اللقاحات اللازمة.