بعد إعلان موسكو عن طرد دبلوماسيين من السويد وبولندا وألمانيا من أراضيها، بثت القناة الأولى الروسية لقطات قالت إنها توثق حضور هؤلاء الدبلوماسيين للاحتجاجات غير المرخص بها في روسيا.

ووفقا لبيانات القناة الرسمية، تظهر هذه اللقطات موظفة في القنصلية العامة البولندية بمدينة سان بطرسبورغ بين المحتجين الذين خرجوا إلى وسط المدينة بنداء من الناشط المعارض أليكسي نافالني، فيما تابع دبلوماسي آخر من القنصلية السويدية المسيرة الاحتجاجية من حانة ثم انضم إلى المتظاهرين وسجل الاحتجاجات بهاتفه.

كما ذكرت القناة أن الكاميرات كشفت مدير قسم السياسة في سفارة ألمانيا بموسكو بين المتظاهرين في العاصمة.

وأعلنت الخارجية الروسية أمس هؤلاء الدبلوماسيين شخصيات غير مرغوب فيها وطالبتهم بمغادرة البلاد بأسرع وقت.

المصدر: القناة الأولى الروسية

أعلن في شمرا