انطلاق مهرجان شكيب الجابري للإبداع الروائي

حلب-سانا

انطلقت فعاليات مهرجان شكيب الجابري للإبداع الروائي (دورة الأديب نادر السباعي 2022)، وذلك في صالة تشرين في حي السبيل.

انطلاق مهرجان شكيب الجابري للإبداع الروائي

وتضمنت فعاليات اليوم الأول عدة جلسات حوارية وقراءات نقدية لنخبة من أدباء حلب، أضاءت على نتاج الأديب السباعي القصصي، فيما قدم الجلسات كل من محمد سمية رئيس دائرة حماية الملكية الفكرية، وأحمد العبسي مدير المركز الثقافي في هنانو.

وأشار جابر الساجور مدير الثقافة بحلب في تصريح لمراسلة سانا إلى أن المهرجان يسلط الضوء على علم من أعلام حلب الذي ترك أثراً أدبياً مهماً في الساحة الثقافية محلياً وعربياً.

وبين أن المهرجان عملية نقل وتواتر ما بين الأجيال الثقافية، إضافة إلى أنه بطاقة تعريف بجيل ثقافي عاصر فترات مهمة مرت بها سورية، فكانت له انطلاقة إبداعية لتوثيق ما يمر به من أحداث من خلال الرواية والقصة، وفعل لمقاومة الظلم وفي الوقت عينه أرخ بالأدب ذاكرة للتاريخ.

انطلاق مهرجان شكيب الجابري للإبداع الروائي

واستعرض نذير جمعة رئيس اتحاد الكتاب العرب فرع حلب التقنيات الفنية مجموعة نادر السباعي (حبل المساكين)، وسلط الضوء على الناحية المضمونية والأسلوبية مبرزاً الخصائص التي تميز بها الكاتب كمواطن وأديب حلبي.

وقدم الدكتور فايز الداية نظرة نقدية حول رواية “السبع الأشهب”، مبيناً أن الرواية تتناول الحاضر والماضي في مداخلات أسلوبية جميلة حاول فيها الكاتب أن يجدد ويطور طريقة السرد الروائي بما يتماهى مع رواية” ألف ليلة وليلة “المشوقة والمثيرة للخيال، وأن نادر السباعي يعد أمثولة أدبية ثقافية تستحق أن يسلط عليها الضوء.

وتحدثت الدكتورة أمينة الحمد مدرسة في المعهد العالي للغات عن القضايا الاجتماعية والثقافية في مجموعة الكاتب القصصية” الغابة النائمة ” من جوع وحرمان وانعكاسات الحب على المجتمع والفقر، ومدى ارتباط هذه القضايا بالفضاء القصصي، مشيرة إلى أن الكاتب السباعي شخصية ثقافية تستحق الاحتفاء وقراءة نتاجاته الأدبية.

انطلاق مهرجان شكيب الجابري للإبداع الروائي

كما تحدث الأديب محمد جمعة حمادة عن زوايا الرؤية في ” قصص حبل المساكين”، مركزاً على الشخصيات المهمشة اجتماعياً في هذه القصص، ومنوهاً إلى أن ما يميز أدب السباعي اتساع الفضاء وانفتاح العوالم المتداخلة وتناوله للحالات الإنسانية البسيطة بكشف همومها وتطلعاتها وأمانيها.

ونوهت سهى نادر السباعي ابنة الكاتب بالمهرجان، لافتة إلى أنه فعالية حضارية ثقافية تنير العقل والقلب، مؤكدة أن والدها كان مميزاً على الصعيدين الأدبي والإنساني.

ومن الجدير ذكره أن الأديب نادر السباعي ولد في مدينة حلب 1941، ودرس في حلب، وعمل في تدريس الفلسفة وعلم الاجتماع، وله العديد من الدراسات النقدية، صدرت له مجموعات قصصية، هي (أقنعة من زجاج 1980، نجوم بلا ضياء، ,1984 حبل المساكين, 1988 الغابة النائمة، 1993).

ومن رواياته التي نالت جائزة الشارقة للإبداع “السبع الأشهب”، ومن أعماله الفكرية (المغامر ابن خلدون).

أسماء خيرو

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

أعلن في شمرا