يحل منتخب الجزائر اليوم الجمعة ضيفًا على شقيقه التونسي في ديربي شمال أفريقي، على الملعب الأولمبي حمادي العقربي برادس في تونس العاصمة، ضمن أجندة المباريات الدولية الودية لشهر يونيو  الجاري.

وتدخل المباراة في إطار تحضير المنتخبين العربيين لتصفيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس افريقيا.

ويسعى "محاربو الصحراء"؛ أبطال أفريقيا، في هذه المباراة إلى دخول التاريخ بتحطيم الرقم القياسي الأفريقي لأطول مسيرة بلا خسارة في القارة، وذلك بعد أن عادل الأسبوع الماضي الرقم القياسي الذي كان بحوزة منتخب كوت ديفوار بـ26 مباراة بلا خسارة.

وفي الوقت نفسه، يطمح منتخب "نسور قرطاج" الذي لم يخسر أية مباراة أمام الجزائر على ملعبه منذ 36، ويرغب في مواصلة فرض علو كعبه، خاصة وأنه يعيش مرحلة إيجابية مع المدرب منذر الكبير خلال 22 شهراً الأخيرة، بفوزه في 8 مباريات والتعادل في اثنتين، وعدم تذوق طعم الهزيمة في أي مباراة رسمية أو ودية.

 وارتفعت درجة الإثارة بين جماهير المنتخبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مما يزيد من سخونة "الديربي"، ويحفز اللاعبين لتقديم أفضل عروضهم للخروج بنتيجة إيجابية.

من المنتظر أن يستمتع الجمهور بعروض فنية لنخبة من أفضل اللاعبين الأفارقة في أوروبا، مثل رياض محرز نجم منتخب الجزائر ولاعب مانشستر سيتي، وحنبعل المجبري لاعب منتخب تونس ومانشستر يونايتد.

 والتقى المنتخبان التونسي والجزائري في 46 مباراة سابقة بين رسمية وودية، حيث فاز كل منتخب بـ16 مباراة بينما حسم التعادل 14 مواجهة. وفاز المنتخب التونسي في آخر مواجهة رسمية أقيمت في كأس أمم أفريقيا 2017، بينما حسم المنتخب الجزائري آخر مباراة ودية والتي أقيمت في 2019، ويعود تاريخ أول مواجهة بين الجارين إلى العام 1957.

 وبدأت المسيرة الإيجابية لمنتخب الجزائر منذ 18 أكتوبر 2018 الذي شهد الخسارة أمام مضيفه منتخب بنين بهدف دون رد في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2019، والتي توج "محاربو الصحراء" بلقبها، وفاز خلال هذه المسيرة الإيجابية في 18 مباراة مقابل التعادل في 8 لقاءات.

وتنطلق مباراة الجزائر وتونس اليوم في تمام الساعة 19:45 بتوقيت غرينتش.

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

أعلن في شمرا