وكيل ماني: الشائعات حول راتبه في ليفربول

نفى باكاري سيسيه، وكيل السنغالي ساديو ماني، مهاجم ليفربول السابق، ما تردد بشأن قرار قائد "أسود التيرانغا" بالرحيل إلى صفوف بايرن ميونخ، لأن راتبه لم يكن مرتفعا في "آنفيلد".

وانضم ماني إلى صفوف بايرن ميونخ خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد 6 سنوات قضاها مع ليفربول، في صفقة بلغت نحو 32 مليون جنيه إسترليني.

وأشارت عدة تقارير صحفية إلى أن ماني (30 عاما) كان يحصل على راتب منخفض للغاية مع ليفربول، وأنه رحل بسبب رفض النادي الإنجليزي مطالبه المالية.

ورد باكاري سيسيه، وكيل العلاقات العامة لساديو ماني، في تصريحات لقناة "TV5Monde" التليفزيونية الفرنسية عن تلك التقارير، قائلا: "ما أثير حول أن أجر ماني في ليفربول كان منخفضا جدا لم يكن إلا شائعات كاذبة لم نرغب في الحديث عنها".

وأوضح: "لا يمكن للاعب بثقل ساديو أن يحصل على الرواتب التي يتحدث عنها الناس، والأرقام المتداولة خاطئة تماما".

وأتم باكاري سيسيه: "ساديو كان يكسب بالفعل أكثر من الأرقام التي تم ذكرها عندما انضم إلى ليفربول في 2016 قادما من ساوثهامبتون، ثم مدد عقده في 2018 ليحصل على راتب أعلى بكثير".

وكان ماني يحصل على راتب سنوي تصل قيمته 200 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا، منذ تجديد تعاقده مع "الريدز" في عام 2018، وبات صاحب أعلى راتب في ليفربول مع النجم المصري محمد صلاح، قبل أن يصبح المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك هو صاحب الراتب الأعلى براتب 220 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن ماني سيحصل على راتب أسبوعي يبلغ 250 ألف جنيه إسترليني في بايرن ميونخ، وهو المركز الثامن في قائمة أعلى اللاعبين أجرا في النادي البافاري خلال الموسم المقبل.

المصدر: وكالات 

أعلن في شمرا