قطنا: نؤمّن الغذاء للسكان رغم الحرب … وتعديل جديد بآلية الدعم الحكومي

أكد الرئيس السوري “بشار الأسد” خلال لقائه وفد المفكرين والأدباء العرب أن ما يحصل في “سوريا” ليس حرباً عليها فحسب بل حرب على الانتماء.

بدوره وافق رئيس الحكومة على تمديد فترة تنفيذ مشروع تطوير الثروة الحيوانية 3 سنوات، وأوضح مسؤول في شركة “محروقات” سبب تأخر وصول رسائل الغاز في “دمشق”، في حين كشفت مسؤولة من وزارة التربية عن توجّه لإدخال مادة “التربية المهنية” للمناهج السورية.

وبينما قال وزير المالية أن القيمة المضافة التي يحققها الاقتصاد السوري تأتي من القطاع العقاري، فقد كشفت وزارة الاتصالات عن تعديل جديد في آلية إلغاء الدعم الحكومي، وقال مسؤول في الاتصالات أنه لا يوجد صعوبات أمام المواطن في استخدام منصة حجز دور جواز السفر.

ومن “بيروت” قال وزير الزراعة أن “سوريا” استطاعت تأمين حاجة السكان من الغذاء من الإنتاج المحلي رغم الحرب، فيما أكد وزير الزراعة العراقي أن سوق بلاده مفتوحة للمنتجات السورية.

الرئيس الأسد ووفد الكتّاب العرب
الغاز

ونعى قائد “قسد” “مظلوم عبدي” 4 قياديين من “الأسايش” استهدفتهم غارة تركية، فيما دخلت أول قافلة مساعدات أممية إلى الشمال منذ قرار تمديد إدخال المساعدات عبر الحدود.

ميدانياً تجدد القصف التركي على ريفي “حلب” و”الحسكة”، واعترف “مجلس منبج العسكري” عن مسؤولية عناصره عن قتل طفلة برصاص طائش.

في الأثناء، قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن مسلحي “الجيش الوطني” اختطفوا شاباً في “تل أبيض” وطلبوا من ذويه فدية 1500 دولار، بينما وردت أنباء عن التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في “درعا”، وأعلن فصيل “رجال الكرامة” مواصلة ملاحقته عناصر فصيل “قوات الفجر” في “السويداء”.

قال الرئيس السوري “بشار الأسد” أنّ الحديث مع المفكرين والأدباء يعني الحديث مع عقل الأمة وعقل الشعب، مؤكّداً الحرص على اللقاء مع المنظمات والاتحادات الشعبية، لأنّها تعكس الصورة الحقيقية للشعوب العربية وتعبّر عن نبض الشارع العربي.

وأشار الرئيس “الأسد” خلال استقباله المشاركين في اجتماع الأدباء والكتّاب العرب المنعقد في دمشق إلى أنّ أخطر ما يمكن أن تتعرض له المنطقة العربية هو ضياع الهوية، وأنّ ما يحصل في سوريا ليس حرباً عليها بالمعنى الضيق، بل لابد من أن نرى هذه الحرب بالمعنى الأكبر وهي الحرب على الانتماء.

بدورهم أكّد الكتّاب والأدباء العرب أنّ وجودهم في “سوريا” ليس من أجل عقد اجتماع دوري فقط، بل للحديث عن العروبة بالمعنى الجامع والحضاري الحاضن للجميع، ولنقاش الوضع العربي وقضايا الأمة، واعتبروا أنّ استهداف الهوية الثقافية مقدمة لاستهداف الهوية الوطنية والعربية برمتها، لذلك لا بدّ من تحقيق الأمن الثقافي والذي أصبح ضرورة للأمن القومي العربي وفق ما نقلت الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية.

وافق رئيس الحكومة السورية “حسين عرنوس” على توصية اللجنة الاقتصادية المتضمنة تمديد فترة تنفيذ مشروع تطوير الثروة الحيوانية الممول بقرض من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “ايفاد” لمدة ثلاث سنوات، وذلك بهدف تمويل مشاريع ذات أولوية في القطاع الزراعي.

كما تشمل توصية اللجنة الاقتصادية أيضاً توسيع مشروع تطوير الثروة الحيوانية ليشمل محافظتي “ريف دمشق” و”حماة” و”منطقة الغاب”، بالإضافة إلى محافظات “حمص” “طرطوس” “اللاذقية” والتي يعمل ضمنها المشروع وفق الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة على فايسبوك.

قال مدير التشغيل والصيانة في شركة “محروقات” “عيسى عيسى” أن معمل غاز “عدرا” يعاني من نقص في العمالة ما انعكس على وصول الرسائل في “دمشق” وريفها.

وأضاف “عيسى” في حديثه لإذاعة “شام إف إم” أن نقص العمال جاء نتيجة انتهاء العقود الموسمية وتأخر العمال الجدد بالالتحاق جراء تخوّفهم من طبيعة العمل وصعوباته.، إلى جانب التحقيقات التي تجريها جهات معينة بسبب التلاعب بالمادة داخل المعمل ما أثّر على الإنتاج.

الشركة بحسب “عيسى” تجري عقوداً موسمية كل 6 أشهر .وانتهت فترة العقد مع بداية الشهر السابع ما تسبّب بنقص في الموظفين والعمال،. مبيناً أن المعمل سيعود لوضعه الطبيعي خلال فترة من أسبوع إلى 10 أيام.

قالت مدير المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية في وزارة التربية  “ناديا الغزولي”  إن مادة “التربية المهنية” ستدخل المناهج السورية بشكل تجريبي على مجموعة من الشِعب والمحافظات، اعتباراً من العام القادم، وذلك للصفوف من الرابع إلى التاسع، مشيرةً أنه لم يتم اتخاذ القرار حتى الآن فيما إذا كانت ستدخل في المجموع العام للشهادة الإعدادية.

وأوضحت “الغزولي” في تصريحها لإذاعة “المدينة إف إم” المحلية أن المادة تتألف من أربعة اختصاصات تجاري وسياحي وزراعي وصناعي، وستجمع كلها في كتاب واحد للصفوف من الرابع إلى السادس وسيدرسها معلم الصف بعد تدريبه عليها.

بينما سيكون كل اختصاص في كتاب مستقل من الصف السابع إلى التاسع، وسيختار كل طالب أحد هذه المسارات لدراستها وفق حديثها.

أكد وزير الأشغال العامة والإسكان “سهيل عبد اللطيف” أن قطاع الإسكان أحد أكثر القطاعات شمولية لأن المنتج السكني هو نتاج لتعاون العديد من الجهات وهو محصلة لمجموعة الأعمال المتتالية أو المتزامنة والمتكاملة مع بعضها البعض لتقديم هذا المنتج بأفضل صورة.

وأشار “عبد اللطيف” في كلمة له خلال ورشة عمل تخصصية أقامتها الوزارة أمس إلى أن وزارة الأشغال العامة والإسكان عملت منذ 2019 على قراءة هذا القطاع بصورة شمولية باعتباره مجموعة من المكونات المنسجمة التي تلبي بالنهاية حاجة المواطنين للسكن.

بدوره أوضح وزير المالية “كنان ياغي” أن القيمة المضافة التي يحققها الاقتصاد السوري هي من القطاع العقاري والذي يعد نشطاً جداً لذلك يجب العمل على تنظيمه بشكل أكبر وزيادة الشفافية فيه بطريقة تخدم الجميع وفق الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة على فايسبوك.

أصدرت وزارة الاتصالات اليوم بياناً قالت فيه بأنه تم تحديث المعيار المتعلق بإلغاء الدعم الحكومي عن الآليات ذات سعة محرك 1500cc وسنة صنعها ما بعد 2008 المرتبطة بعمليات البيع والشراء.

وبحسب الصفحة الرسمية لوزارة الاتصالات على فايسبوك فإنه تم إلغاء توزيع الدعم الحكومي عن المواطنين الذين اشتروا الآلية من تاريخ 8 كانون الثاني الماضي حتى 13 آذار 2022، وإعادة المواطن الذي باع آليته إلى الدعم، في حال عدم وجود سبب آخر يمنع ذلك وفقاً للضوابط الصادرة عن رئاسة الحكومة.

قال مدير تقانة خدمة المواطن في الشركة السورية للاتصالات “سامر اليماني” في أن المنصة الجديدة لمنح جوازات وتجديد جواز السفر عبر بوابة مركز خدمة المواطن الإلكتروني التي تم إطلاقها أمس، أتاحت لكل المواطنين السوريين ومن في حكمهم أن يسجلوا طلبهم فيها بأي وقت يريدون.

ونفى “اليماني” في تصريحه لصحيفة “الوطن” المحلية أن يكون هناك صعوبات تواجه المواطن خلال تعامله مع المنصة، مشيراً إلى أن الحقول واضحة وسلسة منوهاً بنشر المركز لفيديو توضيحي يبين آلية إنشاء حساب جديد والدفع الإلكتروني والخطوات الواجب اتباعها للتسجيل على جواز سفر جديد أو تجديده.

بدأت اجتماعات وزراء الزراعة السوري واللبناني والأردني والعراقي الخفاجي بحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية في مقر الحكومة اللبنانية في “بيروت”.

وقال وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” أنه ورغم الحرب التي تعرضت لها “سوريا” والتي أدت إلى تدمير معظم الموارد الطبيعية والبنى التحتية والخدمية للإنتاج الزراعي، فقد استمر تأمين احتياج السكان من الغذاء من الإنتاج المحلي، والذي كان يحقق الاكتفاء الذاتي منها، إلا في السنوات الأخيرة حيث بدأت “سوريا” باستيراد القمح نتيجة سرقة المسلحين للحبوب وتهريبها إلى دول الجوار واستمرار الحصار الاقتصادي والعقوبات التي حدت من إمكانية استيراد مستلزمات الإنتاج إضافة إلى قيام المسلحين بحرق المحاصيل والمساحات المزروعة بالقمح وأراضي الغابات وغيرها.

من جانبه أكد الوزير اللبناني “عباس الحاج حسن” في كلمته ضرورة الارتقاء بالقطاع الزراعي لما له من انعكاس على الإنتاج والتعافي الاقتصادي ليس فقط في “لبنان” “سوريا” و”الأردن” و”العراق” بل على الدول أجمع.

كما قال الوزير العراقي “محمد كريم الخفاجي” أنه تم الاتفاق لقيام جمعية تسويقية مشتركة للبلدان الأربعة لتسهيل إجراءات دخول البضائع، ولإقامة المخازن المبردة ، وتسهيل عملية السيطرة على الروزنامة الزراعية فالعراق لديه انحسار في بعض المواسم.

وأضاف “الخفاجي” «من خلال الروزنامة الزراعية والجمعية التسويقية يمكن أن نستغني عن كل المؤتمرات والكلمات وهي ستأتي بنتائج على أرض الواقع وينتظر منا اليوم كل المنتجين في الأردن وسوريا ولبنان ما سيخرج من مخرجات هذه الاجتماعات».

بحث وزير الزراعة العراقي “محمد الخفاجي” مع رئيس الاتحاد العام للفلاحين “أحمد صالح إبراهيم” أمس واقع التعاون الزراعي بين “سوريا” و”العراق” وسبل تطويره بما يخدم شعبي البلدين الشقيقين.

حيث أكد “الخفاجي” على تعزيز التعاون المشترك بين البلدين بما يخدم تطوير القطاع الزراعي وتبادل المنتجات الزراعية وأشار إلى أن السوق العراقية مفتوحة أمام منتجات جميع دول العالم ومنها “سوريا”.

بدوره أكد “إبراهيم” أهمية توسيع آفاق التعاون المشترك الذي يخدم تنمية العلاقات الثنائية المشتركة في المجالات المختلفة للنشاط الزراعي والحيواني وفق وكالة “سانا” الرسمية.

أصدر قائد “قسد” “مظلوم عبدي” بياناً قال فيه أن طائرة تركية مسيّرة استهدفت صباح اليوم سيارة تقلّ قياديين من “الأسايش” في “عين عيسى” بريف “الرقة” الشمالي.

وأضاف “عبدي” أن القياديين كانوا في طريقهم إلى مخيم نازحي “تل أبيض” وقد أودى الهجوم بحياة 4 منهم، مشيراً إلى أن الطائرات التركية استهدفت منذ 20 تموز الجاري 9 عناصر من “قسد” و4 من “الأسايش” و13 مدنياً.

دخلت قافلة مساعدات إنسانية أرسلتها “الأمم المتحدة” إلى الشمال السوري عبر معبر “باب الهوى” الحدودي مع “تركيا”.

ونقل موقع “عنب بلدي” عن “مازن علوش” وهو مسؤول في المعبر، أن القافلة ضمت 14 شاحنة محملة بنحو 300 طن من المواد الطبية والمعدات اللوجستية بما فيها الخيام، لتكون بذلك أول قافلة تدخل البلاد منذ قرار تمديد الآلية الأممية في تموز الجاري.

قصفت قوات العدوان التركي اليوم عدة قرى بريف “حلب” الشمالي وريف “الحسكة”، مجددةً بذلك تصعيدها العسكري وقصفها اليومي على مناطق الشمال السوري ومناطق الجزيرة السورية.

وبحسب “شبكة نشطاء عفرين” فإن قوات العدوان التركي قصفت قرية “قنيطرية” بريف “عفرين” شمال “حلب” بـ 10 قذائف أوبيس، فيما لم يتم ذكر معلومات عن حجم الأضرار الناجمة.

من جهتها نقلت وكالة “هاوار” أن ريف “زركان” الشمالي والغربي بريف “الحسكة” تم قصفهما من قبل قوات العدوان التركي، دون ذكر معلومات عن حجم الأضرار الناجمة عن القصف.

أصدر مجلس “منبج” العسكري التابع لـ”قسد” اليوم بياناً توضيحياً حول وفاة الطفلة “دنيا عبد الوهاب” برصاص عناصره.

وقال المجلس في بيان أنه تلقى بلاغاً بوجود عصابة تتاجر بالمخدرات في أحد المنازل، فقام عناصره بمداهمة المنزل والقبض على 3 من أفراد العصابة، مضيفاً أنه وأثناء مغادرة الدورية للمنطقة تجمع عدد من السكان وقاموا برمي السيارة بالحجارة فقام العناصر بإطلاق النار في الهواء لتفريق المتجمعين ما أودى بحياة الطفلة، ووعد بمحاسبة المتسببين بالحادثة.

اختطف مسلحون من فصائل “الجيش الوطني” شاباً في منطقة “تل أبيض” بريف “الرقة” الشمالي.

وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن الشاب المنحدر من مدينة “الميادين” بريف “دير الزور” جاء للمنطقة بهدف العبور إلى “تركيا” ليختطفه المسلحون ويطالبون ذويه بدفع مبلغ 1500 دولار للإفراج عنه.

قال موقع “درعا 24” المحلي اليوم أنه تم التوصل لاتفاق بين مفاوضين من مدينة “طفس” غرب “درعا” وبين ضباط من اللجنة الأمنية يقضي بوقف إطلاق النار.

وأوضح المصدر أن الاتفاق ينص على مغادرة المطلوبين للمنطقة وتفتيش بعض المنازل وانسحاب قوات الجيش التي انتشرت بمحيط “طفس” يوم أمس، فيما لم يصدر أي تصريح رسمي حول حقيقة الاتفاق.

أصدر فصيل “رجال الكرامة” اليوم بياناً قال فيه أن عناصره يقومون بعمليات مداهمة لما سمّاها بأوكار فلول العصابات الإرهابية في بلدة “عتيل”.

وحذّر الفصيل من إيواء أو التستر على أحد أفراد العصابات حيث سيعتبر شريكاً لهم، داعياً الأهالي للتعاون مع عناصره.

وذكر موقع “الراصد” أن عناصر “رجال الكرامة” حاصروا عدداً من المنازل في بلدة “عتيل” لتفتيشها بذريعة أنها تعود لعناصر فصيل “قوات الفجر” الذي كان يقوده “راجي فلحوط”.

إلى ذلك فقد أعلنت جامعة “دمشق” اليوم عن استئناف امتحانات فرع الجامعة في “السويداء” بكافة كلياته.

وبحسب الصفحة الرسمية للجامعة على فايسبوك فإنه تستكمل الامتحانات يوم الأحد 31 تموز وفقاً للبرنامج الامتحاني الموضوع مسبقاً لكل كلية، مبينةً أنه بالنسبة للمواد المؤجلة سيتم الإعلان عنها بوقت كافٍ من قبل إدارة الكليات.

أعلن في شمرا