محاكمة سوري في قبرص بتهمة قتل سائحتين سورية وروسية

أعلنت الشرطة القبرصية أن موقوفا سوريا سيحال للمحاكمة بتهمة قتل امرأتين روسية وسورية عثر على جثتيهما في إحدى القرى الجبلية وسط الجزيرة.

وكان المتهم البالغ 32 عاما والذي لم تكشف الشرطة هويته قد اعتقل في البداية بتهمة خطف الامرأتين، قبل أن يساعد الشرطة لاحقا في تحديد مكان جثتيهما بعد عملية تفتيش استمرت أياما.

وذكرت وكالة الأنباء القبرصية أن الضحيتين هما ماريا غازيباغاندوفا (33 عاما) من جمهورية داغستان الروسية، وحياة الرئيسي (43 عاما) من سوريا.

وأبلغ عن فقدان المرأتين اللتين أفادت وسائل إعلام قبرصية بأنهما جاءتا إلى الجزيرة بهدف السياحة في 17 نوفمبر الماضي.

وقال قائد الشرطة ستيليو باباتيودورو للصحافيين: "استخدمت الشرطة كل الوسائل المتاحة لتحديد مكان وجودهما، لكن إذا نظرتم إلى الأرض والعمق والسطح، من الواضح أنه كان من المستحيل العثور عليهما بدون إشارة منه".

وأضاف: "لسوء الحظ تأكدت مخاوف الشرطة وشكوكها".

ووفق الشرطة أطلق النار على المرأتين في اليوم نفسه الذي فقدتا فيه.

وأشار باباتيودورو إلى أنه "بحسب المشتبه به فقد ارتكب الجريمة وحده، ووفق أقواله أطلق عليهما النار من بندقية صيد"، بدون أن يكشف دوافعه.

وقال المحققون إن "المشتبه به الذي اعتقل الأسبوع الماضي كان قادرا على الوصول إلى المنزل الجبلي في ترودوس في وسط قبرص حيث تم العثور على دماء تعود إلى إحدى الضحيتين". 

ومن المتوقع أن يمثل أمام المحكمة الاثنين بتهمة القتل العمد.

وعام 2021 واجهت الشرطة القبرصية اتهامات بالإهمال والعنصرية بعد اختفاء سبع نساء وأطفال من الفلبين ورومانيا ونيبال وقعوا ضحايا لقاتل متسلسل بين عامي 2016 و2018.

المصدر: "أ ف ب" 

أعلن في شمرا