روسيا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يقول: "كييف تريد إخراج المسلحين من منطقة مصنع آزوفستال لأنهم دليل على وجود مرتزقة وضباط في جيوش دول غربية في أوكرانيا".

 وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأحد، أنّ "الجيش الروسي لن يكيّف إنجاز مهام العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا مع أي تاريخ، بما في ذلك عيد النصر الذي تحتفل به روسيا في الـ 9 من أيار/مايو".

وقال لافروف، في حديث إلى قناة "ميدياست" الإيطالية، إنّ "كييف تريد إخراج المسلحين من منطقة مصنع آزوف ستال لأنهم دليل على وجود مرتزقة وضباط في جيوش دول غربية في أوكرانيا".

ومن جانب آخر، أكّد لافروف أنّ "روسيا اضطرت إلى تطوير أسلحة فرط صوتية، لأنها تدرك أن منظومة الدفاع الصاروخي الأميركية قد تُوجّه ضدها"، مشيراً إلى أنّ "روسيا لن توقف أبداً جهودها لمنع اندلاع حرب نووية".

كما شدّد لافروف على أنّ بلاده "لا تخطط لتغيير نظام كييف"، مؤكداً أن "الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي يمكنه تحقيق السلام في أوكرانيا إذا أمر القوات الأوكرانية بالتوقف عن القتال ضد الجيش الروسي، وإطلاق سراح المدنيين الذين تحتجزهم".

وأضاف لافروف: "كييف تريد الحصول على ضمانات أمنية من الغرب، مع أن الضمانات يجب أن تتوافق مع الجميع، بما فيهم روسيا". 

أعلن في شمرا