أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال شعيب أن وزارته ضاعفت اليوم كميات المواد التموينية المخصصة في صالات “المؤسسة السورية للتجارة” لمواجهة الازدحام.

إجراءات جديدة للحد من زيادة الازدحام على صالات السورية للتجارة

وأوضح شعيب  أن الوزارة زادت من عدد أجهزة قراءة البطاقة الذكية من “شركة تكامل” حسب حاجة كل صالة، مضيفاً أن ازدحام المواطنين غير مبرر، وسينحسر بدءاً من اليوم لأن أكثر الأفراد حصلوا على حاجياتهم، على حد وصفه.

وتشهد عدد من صالات “المؤسسة السورية للتجارة” منذ عدة أيام طوابيراً من المواطنين بانتظار الحصول على مخصصاتهم من المواد الأساسية المدرجة عبر البطاقة الذكية، لكن أعداد المواطنين زادت أكثر اليوم بعد إعلان الحكومة عن اجراءات خاصة لتفدي انتشار فيروس كورونا.

واعتبر شعيب أن فروق الأسعار بالنسبة للسكر والرز والزيت والشاي المباعة في صالات “السورية للتجارة” مقارنة بالأسواق زاد من الازدحام.

وذكر معاون الوزير أن المواد الغذائية متوفرة طوال الشهر ولا يوجد أي نقص في المخصصات، لكن المواطنين يأتون في فترات محددة ما يخلق ازدحاماً على الصالات.

وأكمل بالقول “التوزيع مستمر كافة أيام الأسبوع بما في ذلك السبت، ما عدا عطلة الجمعة حسب كل صالة، ووجهنا باستمرار افتتاح الصالات اليوم حتى يأخذ آخر مواطن حصته”.

وكشف شعيب عن اجتماع لمدراء “السورية للتجارة” خلال اليومين الماضيين للتباحث حول عمل الصالات. إضافة إلى تكثيف الجولات الميدانية لعناصر حماية المستهلك.

وتداول مواطنون صوراً على وسائل التواصل الاجتماعي في “فيسبوك” تظهر إقبالاً مكثفاً على شراء المواد الاستهلاكية في عدد من أسواق ومولات دمشق.

وجاء ذلك بعد ساعات قليلة على قرار “رئاسة مجلس الوزراء” بتعليق الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد التقانية العامة والخاصة لدى كافة الوزارات والجهات المعنية من اليوم السبت ولغاية الثاني من نيسان القادم.

وتأتي هذه الإجراءات مع اتساع رقعة انتشار فيروس كورونا على المستوى العالمي واعتباره وباء عالمياً، وانطلاقاً “من حرص الحكومة السورية على صحة وسلامة المواطنين واستكمالاً للإجراءات السابقة التي تم اتخاذها للوقاية قدر الإمكان من الفيروس”، بحسب بيان مجلس الوزراء البارحة.

وفي مطلع شباط 2020، بدأ توزيع السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية في صالات “المؤسسة السورية للتجارة”، ثم انضم زيت عباد الشمس إليها مطلع آذار 2020، مع وجود نية أيضاً لإدراج السمون والمعلبات والمتة قريباً.

وجرى تخصيص كل عائلة تملك بطاقة ذكية بـ 6 كيلو سكر و3 كيلو رز و1.4 كيلو شاي و4 ليترات زيت قلي شهرياً كحد أقصى، بسعر 350 ليرة لكيلو السكر، و400 ليرة لكيلو الرز، و 4.500 ليرة لكيلو الشاي، و800 ليرة لليتر الزيت.

أعلن في شمرا